أمير مكة المكرمة يقوم بغسل الكعبة المشرفة
آخر تحديث: 2003/1/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/17 هـ

أمير مكة المكرمة يقوم بغسل الكعبة المشرفة

قام أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز أمس بغسل الكعبة المشرفة نيابة عن العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز، حيث عبر بعد ذلك عن أمله في "أن يوفق المسلمون في جميع أنحاء العالم لما فيه عز الإسلام والمسلمين وتقدم الإسلام في جميع المجالات".

وردا على سؤال عن إلصاق تهمة الإرهاب بالإسلام قال أمير منطقة مكة المكرمة "دين الإسلام لا يحتاج إلى من يدافع عنه، بل يحتاج لمن يمشي في منهجه الصحيح، لأن الله سبحانه وتعالى هو الحافظ لهذا الدين ولا يمكن أن يكون في هذا الدين شر للعالم, وأما أن تكون هناك فئة خرجت عن تعاليم الإسلام السمحة فهذا حدث في جميع الأزمان وفي عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وبعده وهذه طبيعة الحياة ولكن لله في ذلك حكمة والله يفعل ما يريد".

ويقوم أمير منطقة مكة المكرمة بغسل الكعبة سنويا مرتين نيابة عن العاهل السعودي, في احتفال ديني بحضور سفراء الدول العربية والإسلامية, مرة في بداية شهر شعبان ومرة ثانية قبيل موسم الحج, إذ تغسل الكعبة بتدليك جدرانها من الداخل بقطع القماش المبلل بماء زمزم المخلوط بماء الورد.

وفي اليوم الأول من عيد الأضحى, تكسى الكعبة بثوب من الحرير الأسود موشى بآيات قرآنية مطرزة بخيوط الذهب. وقد أقامت المملكة في نهاية الخمسينيات مصنعا خاصا لكسوة الكعبة بعد أن كانت تأتي من مصر مع قافلة الحجاج المصريين، وتبلغ الكلفة الإجمالية لثوب الكعبة الذي يصنع من الحرير الطبيعي الخاص 17 مليون ريال (حوالي 4.5 ملايين دولار).

المصدر : وكالات