أحمد مطلوب: الثقافة العراقية لن تخسر المعركة
آخر تحديث: 2003/1/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/12 هـ

أحمد مطلوب: الثقافة العراقية لن تخسر المعركة

مهرجان بابل 2002
قال الأمين العام للمجمع العلمي العراقي المفكر العراقي أحمد مطلوب إن الحركة الثقافية في بلاده استطاعت أن تواصل دورها الريادي، في الحفاظ على الثقافة العربية في أصعب ظروف واجهها العراق بسبب الأحداث السياسية. جاء ذلك في محاضرة ألقاها أمس الاثنين في منتدى عبد الحميد شومان بشأن المشهد الثقافي العراقي.

وقال مطلوب إن هيئات رسمية وغير رسمية مثل الجامعات ومؤسسة بيت الحكمة ساهمت في إثراء الحياة الثقافية في العراق، إضافة إلى المجمع العلمي العراقي ودوره في المحافظة على سلامة اللغة العربية والبحث والتأليف ونشر الثقافة وحفظ المخطوطات وتشجيع الترجمة. وأشار إلى أن العراق لم يشهد في الماضي مراكز ثقافية كما يشهدها اليوم. فالمجالس لا تزال تعقد في بغداد وغيرها من المدن العراقية ويحضرها الأساتذة والباحثون والأدباء، وفيها تلقى المحاضرات وتناقش الآراء وكأنها مدارس ثقافية تذكر بما كان في عهود النهضة والازدهار.

وعن تأثيرات الحصار والعقوبات الاقتصادية على المشهد الثقافي العراقي، أضاف الأمين العام للمجلس العلمي العراقي أن العمل الثقافي في الظروف الصعبة هو المطلوب. وقال إن العراقيين يخرجون ويقدمون بالرغم من هذه الظروف. وأضاف أن "علينا الاطمئنان لأن قوى الاستعمار والاحتلال لن تستطيع أن تغير شعبا عربيا عن أهدافه وإن خسر حربا عسكرية".
وختم الدكتور مطلوب محاضرته بالتأكيد على أن العراق ماض في سبيل نشر الثقافة، بما أوتى من عزم وقدرة على تخطي المصاعب الكبيرة والأحداث الخطيرة التي مرت به.

يذكر أن الدكتور أحمد مطلوب حاصل على شهادة الدكتوراه في البلاغة والنقد من كلية الآداب بجامعة القاهرة سنة 1963. وتولى عدة مناصب من بينها وزير الثقافة والإعلام وعميد كلية الآداب بجامعة بغداد والأمين العام للمجمع العلمي العراقي، كما ألف 42 كتابا وأكثر من 100 بحث علمي ومئات المقالات والقصائد.

المصدر : رويترز