صرح مسؤول بالهيئة العامة للآثار اليوم الأربعاء أن مصر أصدرت مجموعة من الضوابط الجديدة لعمل البعثات المصرية والأجنبية في مجال الكشف عن الآثار الغارقة.

وقال مدير آثار الوجه البحري محمد عبد المقصود إن الضوابط شملت تحديد موقع واحد لعمل كل بعثة وتسجيل الآثار الغارقة وترميمها فور انتشالها من الماء بالإضافة إلى تحديد ساعات الغطس لعمال الآثار بنحو ثماني ساعات فقط يوميا.

كما قررت الهيئة فرض رسوم خاصة لتصوير هذه الآثار مع توقيع الكشف الطبي على علماء الآثار المصريين كل ستة أشهر لضمان سلامتهم عند العمل تحت الماء.

وذكر السيد محمد عبد المقصود أن بعثة آثار أميركية لم يفصح عن اسمها تقدمت بطلب للتنقيب عن الآثار الغارقة بسواحل سيناء مشيرا إلى أنها البعثة الوحيدة التي تقدمت بهذا الطلب.

وكانت مصر قررت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي إقامة إدارة جديدة للآثار الغارقة بسواحل سيناء ودمياط وبورسعيد يكون مقرها العريش لتكون الإدارة الثانية في مصر للآثار الغارقة بعد إدارة الإسكندرية.

المصدر : رويترز