كان عام 2002 مميزا بكافة المقاييس بالنسبة لصناع السينما الأميركية، فقد شهدت دور العرض السينمائي العام الماضي أعدادا قياسية من محبي الفن السابع الذين كان يحدوهم الأمل في أن ينسيهم بطل مستعار من إحدى مسلسلات القصص المصورة "كوميكس" (أسرة يونانية غريبة الأطوار) المشكلات الاقتصادية والسياسية التي تجتاح العالم.

وأشارت بيانات شركة "إغزيبيتور ريليشينز" المعنية بمبيعات تذاكر دور العرض السينمائي إلى أن مبيعات التذاكر عام 2002 بلغت نحو 9.37 مليارات دولار في أميركا الشمالية وحدها, محققة ارتفاعا بنسبة 12% عن عام 2001, وزاد عدد التذاكر المباعة 8% عن عام 2001 ليبلغ 1.6 مليار تذكرة متجاوزا الرقم القياسي الذي تحقق عام 1998.

توبي ماغواير بطل "الرجل العنكبوت" يقف أمام ملصق دعائي بلوس أنجلوس (أرشيف)
وتربع على عرش أفلام عام 2002 فيلم "الرجل العنكبوت" (Spider Man) المقتبس من قصص الأطفال المصورة والذي مثل بطولته الممثل الشاب توبي ماغواير. وحقق الفيلم رقما قياسيا جديدا في الأيام الثلاثة الأولى من عرضه في مايو/ أيار الماضي حيث بلغت إيراداته في الأيام الثلاثة 115 مليون دولار, في حين بلغ إجمالي إيراداته 405.7 ملايين دولار.

وبإمكان عشاق الفن السابع أن يتوقعوا المزيد من هذه النوعية من الأفلام هذا العام, حيث تنتج شركات السينما في الوقت الراهن الجزء الثاني من فيلم "ماتريكس" (Matrix Reloaded)، كما ينتج الجزء الثالث من فيلمي "ملك الخواتم" (The Lord of the Rings) و"المدمر" (Terminator), وكذلك أجزاء جديدة من أفلام "ملائكة تشارلي" (Charlie's Angels) و"رجال أشرار" (Evil Men).

ومن المحتمل أن يحتل فيلم "ملك الخواتم: البرجان" (The Lord of hte Rings: The Two Towers) المركز الثاني بين أفلام 2002 حيث حقق 200 مليون دولار بعد أن تصدر إيرادات شباك التذاكر خلال عطلتي نهاية الأسبوع الماضيتين. وزادت إيرادات الفيلم الخيالي بنسبة 28% عن الجزء الأول "ملك الخواتم: رفاق الخاتم" (The Lord of the Rings: The fellowship of the Ring) الذي أنتج عام 2001 وحقق 313 مليون دولار.

ملصق فيلم "حرب النجوم"
ويحتل المركز الثاني حاليا الجزء الثاني من فيلم "حرب النجوم: الحلقة الثالثة, هجوم المستنسخين" (Star wars: Episode III, Attack of the Clones) الذى جنى إيرادات بلغت 309.5 ملايين دولار رغم انتقادات بعض النقاد والمشاهدين لفيلم "الخيال العلمي" الذي أخرجه جورج لوكاس.

وبعد سبعة أسابيع من العرض حقق "هاري بوتر وغرفة الأسرار" (Harry Potter and the Chamber of Secrets) في أميركا الشمالية وحدها 240 مليون دولار، ومن المتوقع أن يحقق عند نهاية عرضه قرابة 280 مليونا أي ما يقل 30 مليونا عن إيرادات الجزء الأول "هاري بوتر وحجر الفيلسوف" (Harry Potter and the Philosopher's Stone).

وكان المركز الخامس من نصيب "زفافي اليوناني الكبير" (My Big Fat Greek Wedding) الذي حقق 222 مليون دولار حتى الآن ومازال يحظى بإقبال الجمهور. ويعتبر هذا الفيلم الكوميدي الرومانسي الذي تكلف خمسة ملايين دولار فقط أنجح الأفلام في تاريخ السينما المستقلة عن الشركات الكبرى.

وحل في المركز السادس فيلم "أوستن باورز في نادي الأثرياء" (Austin Powers in Goldmember) محققا 213 مليون دولار، وفي السابع "ملك الخواتم: البرجان" محققا مائتي مليون دولار، وفي الثامن "ذوو البدلات السوداء" (Men in Black) محققا 192 مليونا، يليه فيلم "العصر الجليدي" (Ice Age) محققا 176 مليونا. وحل في المركز العاشر فيلم الخدع السينمائية "سكوبي دو" (Scooby-Doo) محققا 153 مليون دولار.

المصدر : وكالات