أعلنت جامعة تويبنغن الألمانية أن فريقا من علماء الآثار الألمان العاملين في سوريا عثر على 63 لوحا حجريا نقشت عليها نصوص تاريخية يعود تاريخها إلى القرن الـ 14 قبل الميلاد خلال فترة العصر البرونزي.

وذكرت الجامعة في بيان رسمي أن الباحثين عثروا على الألواح الصخرية المكتوبة بالخط المسماري أثناء أعمال التنقيب في مدينة قطنا جنوبي غربي دمشق. وأضاف البيان أن الاكتشاف مهم لأن هذه الألواح هي أول نصوص سياسية تحكي وقائع الأحداث التاريخية في تلك الفترة المضطربة.

وقد شارك في البحث الذي بدأ العمل فيه منذ عام 1999 البروفيسور الألماني بيتر فايلزنر وزميله السوري ميشيل مقدسي. وتعتبر قطنا مركزا تجاريا تاريخيا وعاصمة مملكة بين القرنين الـ 18 والـ 14 قبل الميلاد. وقد استخدمت الكتابة المسمارية التي اكتشفها السومريون أول مرة في دويلات العراق القديم وبلاد فارس.

المصدر : الفرنسية