الممثل توم هانكس (يمين) والمخرج ستيفن سبيلبرغ لدى استلامهما جوائزهما في مهرجان إيمي أمس
حقق الحفل الموسيقي (أميركا.. تحية للأبطال) أحسن عرض موسيقي في مهرجان جوائز إيمي الرابع والخمسين في لوس أنجلوس مساء أمس الأحد.

وقد جمع الحفل الموسيقي التلفزيوني -الذي شارك فيه نجوم مثل نيل يونغ وبروس سبرنجستين- ملايين الدولارات لصالح عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول والناجين منها.

وفي الجوائز الأخرى حصل مسلسل (عصبة من الأشقاء) ويتناول الحرب العالمية الثانية على جائزة أحسن مسلسل، وهو من إنتاج الممثل توم هانكس والمخرج ستيفن سبيلبرغ.

وفاز الممثل البريطاني المخضرم ألبرت فيني بجائزة أحسن ممثل لتجسيده شخصية تشرشل في فيلم (عاصفة في الأفق). وفاز الفيلم نفسه الذي يتناول قصة صعود وينستون تشرشل إلى قمة السلطة وكفاحه ضد هتلر بجائزة أحسن فيلم تلفزيوني.

كما نالت لورا ليني جائزة أحسن ممثلة عن دورها في مسلسل (إيريس الشرسة). وفاز راي رومانو نجم مسلسل (الجميع يحبون رايموند) بجائزة أحسن ممثل في مسلسل كوميدي. وحصل براد غاريت على جائزة أحسن ممثل مساعد في مسلسل كوميدي عن دوره في نفس المسلسل.

وكانت الأعمال التلفزيونية (الجميع يحبون رايموند) و (الجناح الغربي) و (ستة أقدام إلى الأسفل) و (الجنس والمدينة) قد حصدت جوائز مبكرة في حفل توزيع جوائز إيمي وهي أعلى جوائز تلفزيونية تمنح بالولايات المتحدة.

المصدر : رويترز