مهرجان الإسكندرية يركز على أفلام الدول المتوسطية
آخر تحديث: 2002/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/13 هـ

مهرجان الإسكندرية يركز على أفلام الدول المتوسطية

قرر مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي في دورته الثامنة عشرة التي افتتحت الأربعاء بمشاركة 55 فيلما تمثل 28 دولة، أن تقتصر مسابقة هذا العام الرسمية على أفلام دول البحر الأبيض المتوسط لإعطاء المهرجان طابعا خاصا.

وافتتح المهرجان بالفيلم اليوناني "الإسكندرية" للمخرجة اليونانية ماريا إيليو وتدور قصته حول امرأة ولدت في الإسكندرية وعاشت فيها سنوات الطفولة والشباب حتى خروجها مع أهلها بسبب العدوان الثلاثي على مصر عام 1956. وتعود المرأة بعد سنوات إلى المدينة لاستعادة ذكريات تجربة حب مرت بها هناك، وتمر ابنتها بتجربة مماثلة مما يجعل المدينة مستودعا لذكريات أجيال متعاقبة.

وتعكس الفكرة الأساسية للفيلم حنينا لدى اليونانيين إلى المدينة التي يعتبرونها مدينتهم كونها تحمل اسم مؤسسها الإسكندر المقدوني أحد أعظم قادتهم التاريخيين.

مصطفى محرم
وافتتح رئيس المهرجان مصطفى محرم الحفل ثم قام بالتعريف بأعضاء لجنتي التحكيم في المسابقتين الدولية برئاسة الكاتب صلاح منتصر، والعربية برئاسة الفنانة نجلاء فتحي.

ويشارك في المسابقة الرسمية الدولية للمهرجان الذي يستمر حتى 24 سبتمبر/ أيلول الجاري تسعة أفلام أبرزها الفيلم السوري "صندوق الدنيا"، والمصري "خلي الدماغ صاحي"، واللبناني "لما حكت مريم"، والتونسي "نغم الناعورة". وسيحصل الفائزون على شهادات تقدير وتماثيل عروس البحر.

وينظم على هامش المهرجان عروض مختلفة مثل أفلام السينما الهولندية واليونانية وأفلام ثورة يوليو التي تشمل أفلام "ناصر 56" و"جمال عبد الناصر"، و"أيام السادات"، و"الله معنا"، و"رد قلبي".

كما تعرض أيضا أفلام خاصة بالعراق تحت عنوان "مصريون في السينما العراقية"، وتشمل أفلام "ليلى في العراق" للمخرج أحمد كامل مرسي، و"التجربة" لفؤاد التهامي، و"مطاوع وبهية" لصاحب حداد، و"القادسية" لصلاح أبو سيف.

وكان رئيس المهرجان مصطفى محرم قد ذكر أن عرض الأفلام العراقية "هو رسالة تضامن مع الشعب العراقي واحتجاج واضح على الحملة الأميركية التي تستهدف ضرب العراق".

المصدر : وكالات