لبنان يستضيف مؤتمرا دوليا للحوار الثقافي والديني
آخر تحديث: 2002/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/13 هـ

لبنان يستضيف مؤتمرا دوليا للحوار الثقافي والديني

غسان سلامة
بدأ نحو 60 مفكرا ودبلوماسيا وسياسيا من 20 دولة عربية وأجنبية الخميس اجتماعات في لبنان للتحاور من خلال المؤتمر المنعقد تحت عنوان "ثقافات، وأديان، ونزاعات".

وافتتح وزير الثقافة اللبناني غسان سلامة المؤتمر المنعقد في منطقة كفر دبيان في أعالي جبال لبنان والذي نظمته وزارته بالتعاون مع منظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة "يونسكو"، وبدعم من المفوضية الأوروبية وسفارتي ألمانيا وفرنسا.

ويتناول هذا المؤتمر العديد من المسائل الأساسية التي تشغل العقول منذ بداية هذه الألفية كبناء الهوية وبناء صورة الآخر والأساليب الجديدة لتطوير العلاقات الدولية ونتائج العولمة على الحياة الثقافية والسياسية.

وكما يناقش المؤتمر الذي سيستمر ثلاثة أيام العلاقات الأوروبية المتوسطية، والديمقراطية والتطور، والإرهاب وأسبابه ونتائجه، وحوار الأديان والثقافات والعنف والمراجع الدينية.

وقال نائب المدير العام لليونسكو بيار سانيه إن هذا المؤتمر ينعقد "في وقت حرج وظروف عصيبة" تجتازها العلاقات الدولية، مشيرا إلى أنها مرحلة من شأنها أن تلقي منطقة الشرق الأوسط في دوامة عنف إضافية تكون نتائجها وخيمة العواقب بالنسبة إلى شعوب المنطقة.

وتطرق سانيه في كلمته إلى الذكرى العشرين لمجزرة صبرا وشاتيلا، وقال "إنها ما زالت ماثلة في أذهاننا لهولها وفظاعتها"، وقال إن هذه المجزرة تمثل حدثا مدويا يرمز إلى المقاومة البطولية وإلى التأكيد على الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني في إقامة دولة، كما ذكر أنها كانت شاهدا أيضا على الإنكار العبثي لحقوق الإنسان.

ومن جهته قال رئيس بعثة المفوضية الأوروبية في لبنان باتريك رينو إن فكرة المؤتمر تنوب عن المبادرة التي أطلقها رئيس المفوضية رومانو برودي خلال شهر مارس/آذار الماضي في بروكسل وتكملها. وهي المبادرة التي قضت بجمع شخصيات فكرية متعددة من كل أطراف منطقة المتوسط للبحث عن السلام والحوار بين المجتمعات المختلفة.

المصدر : رويترز