عقبة جديدة تعرقل كشف أسرار هرم خوفو
آخر تحديث: 2002/9/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/11 هـ

عقبة جديدة تعرقل كشف أسرار هرم خوفو

الإنسان الآلي أثناء زرعه داخل نفق بالهرم
واجهت آمال كشف غموض هرم خوفو أكبر أهرامات الجيزة عقبة جديدة اليوم عندما اصطدم الإنسان الآلي الذي استخدم للمرور عبر نفق ضيق بعد حفر ثقب في باب حجري بلوح حجري آخر يسد الطريق.

وتسلق الإنسان الآلي نفقا يمتد نحو 65 مترا من غرفة داخل هرم خوفو ليمر عبر ثقب في الباب الذي كان يعتقد البعض أنه ربما يخفي وراءه غرفا سرية أو تماثيل فرعونية أو مخطوطات أثرية ترجع إلى 4500 عام.

وقال رئيس المجلس الأعلى المصري للآثار زاهي حواس أثناء نقل التلفزيون للحدث على الهواء مباشرة "وجدنا فراغا ثم غرفة أخرى مغلقة". وتقوم مؤسسة ناشيونال جيوغرافيك بتمويل ورعاية عملية البحث.

ومن المؤكد أن تثير العقبة الجديدة التي وقفت أمام عملية البحث داخل الهرم الأكبر ضيق علماء الآثار الذين كانوا يتلهفون على كشف سر نفقين غامضين اكتشفا عام 1872.

ويعتقد علماء آثار مصريون أن النفقين الممتدين من حجرة غير مكتملة داخل الهرم شيدا للتهوية. ويقول آخرون إنهما صمما لكي تمر بهما روح الملك بعد وفاته لتصعد إلى الحياة الآخرة.

وقال حواس إن من المستحيل تحديد ما يمكن أن يكون وراء الباب الجديد الذي اكتشف اليوم داخل الهرم، وقال للصحافيين بعد أن انتهى الإنسان الآلي من تصوير الفراغ الموجود بين البابين الحجريين بواسطة آلة تصوير تعمل بالألياف البصرية "ربما يكون هناك شيء خاص بالملك خوفو وراء الباب الثاني وربما لا يوجد شيء، يبدو الباب هشا للغاية، إذ إنه مليء بالتشققات".

وأضاف أنه يتحتم إجراء المزيد من التحريات والأبحاث العلمية قبل وضع أي خطة لمزيد من العمليات وراء الباب الثاني في النفق الضيق، وأشار إلى أنه يتعذر وضع خطة جديدة في الوقت الراهن.

واكتشف العالم الألماني رودولف جانتنبرينك الباب الأول الموصد بمقبضين نحاسيين عام 1993 أثناء عملية تنقيب أخرى. وقال متحدث باسم البعثة إن الإنسان الآلي استخدم نفس التكنولوجيا التي ساعدت في عمليات البحث عن ناجين بعد الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ ايلول ودخل النفق الضيق أثناء البث التلفزيوني على الهواء اليوم بعد أن حفر ثقبا صغيرا في الباب الأول يوم الجمعة.

في الوقت نفسه كشف زاهي حواس أثناء النقل التلفزيوني النقاب عن تابوت حجري يرجع إلى 4500 عام قرب أهرامات الجيزة داخله هيكل عظمي لرجل قال إنه لعمدة قرية كانت مخصصة لبناة الأهرامات. وكان سائح في منطقة الأهرامات قد اكتشف مقبرة تحتوي على التابوت الأثرى في يونيو/ حزيران الماضي.

وقال رئيس المجلس الأعلى للآثار إن كل أجزاء الهيكل العظمي ستنقل إلى معمل لفحصها بالأشعة السينية لجمع كل المعلومات الممكنة.

المصدر : رويترز