محمد عبده

اختتم مهرجان قرطاج الدولي الـ 38 نشاطاته أمس بحفل مشترك أحياه فنانون من تونس والسعودية ومصر تحت عنوان "بلا حدود".

وأدى المطربون, التونسيان لطفي بوشناق وسنية مبارك والسعودي طلال سلام والمصرية مريم على مدى ساعتين ونصف الساعة في المسرح الروماني في قرطاج مجموعة من الأغاني باللهجة التونسية أمام جمهور غفير تجاوز 12 ألف شخص. ورافق المطربين عازفون من الهند وفرنسا وبريطانيا وإسبانيا.

ومن بين الأغاني التي تجاوب معها الجمهور أغنية "يحيا السلام" أداء وتلحين الفنان لطفي بوشناق. ونالت هذه الأغنية الجائزة الأولى في مسابقة الأغنية الإذاعية العربية التي نظمها اتحاد الإذاعات العربية في دورته الأولى في أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي بالتعاون مع مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التونسية. وتتحدث الأغنية عن معاناة المواطن العربي في مواجهة العنصرية والاحتلال الإسرائيليين.

وتخلل مهرجان قرطاج الدولي هده السنة حفلات غنائية وراقصة لفنانين عرب وأجانب على مدى خمسين يوما. وشارك في المهرجان هذه السنة عدد من الفنانين العرب من بينهم السوري صباح فخري والسعودي محمد عبده واللبناني مارسيل خليفة والجزائري الشاب مامي والسورية أصالة نصري والمصري محمد منير.

وشارك في المهرجان فنانون أجانب مثل المغني البريطاني جو كوكر والإيطالي توتو كوتونيو إلى جانب حفلات للموسيقى والرقص الصيني والإسباني ومع اختتام المهرجان يستضيف المسرح الروماني كما في كل سنة اعتبارا من اليوم وعلى مدى أسبوع عروضا سينمائية لسبعة أفلام عربية وأجنبية.

المصدر : وكالات