جدل في اليونان بشأن تمثال للإسكندر الأكبر
آخر تحديث: 2002/8/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/13 هـ

جدل في اليونان بشأن تمثال للإسكندر الأكبر

تسببت خطط لنحت تمثال ضخم لرأس الإسكندر الأكبر في جبل يوناني في قيام احتجاجات أمس الأربعاء. ويقول منتقدو هذه الخطوة إنها ستمثل عملا فنيا رديئا.

ووفقا لهذه الخطط فإنه سيتم نحت رأس الإسكندر الأكبر بمقياس 80 في 57 مترا بأحد الجبال اليونانية بغرض توسيع وتحديث السياحة والحفاظ على الكنوز الأثرية في اليونان، وأثارت هذه الخطط جدلا واسعا بين اليونانيين.

وثار هذا الجدل بين سكان محليين عبروا عن قلقهم من تراجع السياحة من ناحية، ووزارة الثقافة اليونانية وكبار علماء الآثار من ناحية أخرى. كما يهدد المدافعون عن البيئة باللجوء إلى المحكمة لوقف المشروع.

ومن المتوقع أن يبدأ المشروع الذي تبلغ كلفته ثلاثين مليون يورو في وقت لاحق هذا العام، وسيستغرق ما يصل إلى عشر سنوات ويموله بالكامل الأميركيون من أصل يوناني. وتقول مؤسسة الإسكندر الأكبر ومقرها شيكاغو إن أحدث وسائل الحفر ستضمن عدم الإضرار بالبيئة أو المواقع الأثرية المجاورة.

وقال أنجيلوس فرانتسيس حاكم بلدة أسبروفالتا التي يطل عليها الجبل محور المشروع الذي سيقام على صخرة يبلغ ارتفاعها ستمائة متر إن هذا المشروع "سيكون نصبا تذكاريا عظيما لرجل عظيم ولا يهم إذا كان علماء الآثار يقولون إنه سيكون مجرد عمل فني رديء".

ويثير هذا المشروع غضب علماء الآثار الذين يصفونه بأنه "بشع" ويقولون إنه من الممكن أن يضر بالآثار المحيطة. كما عارضت صحيفة كاتيميريني البارزة الخطة وقالت إن الفائدة الجمالية لهذا المشروع "غير ملائمة".

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: