أثار أداء ساخر لإحدى أغنيات أم كلثوم في فيلم اللمبي الكوميدي انتقادات واسعة النطاق من جانب سياسيين ونقاد وصحفيين, لكن المسؤول عن الرقابة قال إنه ليس بمقدوره التدخل لحذفها. وقال رئيس الرقابة على المصنفات الفنية المصرية مدكور ثابت إن الرقابة لن تحذف أغنية "حب إيه" من الفيلم الذي حقق نجاحا جماهيريا كبيرا منذ بدء عرضه في دور السينما قبل أربعة أسابيع.

وأرجع ثابت القرار إلى حصول منتج الفيلم على تنازل موثق من ورثة كل من الشاعر عبد الوهاب محمد الذي كتب كلمات الأغنية وبليغ حمدي الذي لحنها يسمح له باستخدام الأغنية. وأضاف أن الرقابة ملزمة بتطبيق قانون حق المؤلف الذي تنص إحدى مواده على أن مؤلف المصنف وحده له الحق في التصريح به أو سحبه من الأسواق, ولذلك فإن الأغنية التي يؤديها الممثل محمد سعد بطل الفيلم ستحذف من الشريط السمعي الذي طرح في الأسواق لأن منتج الشريط لم يحصل على تصريح مماثل من الورثة.

غير أن الشريط حقق نسبة مبيعات مرتفعة بالفعل ويقول مواطنون إنه يمكن سماع الأغنية في كثير من الأماكن والمركبات العامة. ووجه رئيس ديوان رئيس الجمهورية زكريا عزمي -باعتباره عضوا في مجلس الشعب- سؤالا لوزير الثقافة فاروق حسني عن السماح بعرض الفيلم وطرح الأغنية التي وصفها عزمي بأنها "مسخ للأغنية التي تعد من روائع التراث المصري".

وقال حسني في تصريحات صحفية إن "من الخطأ تقديم أغنية لرمز من رموزنا الفنية تتسبب في تشويه الفن"، وأضاف أن فيلم اللمبي لقي انتقادات كثيرة واعتراضات من صحفيين ونقاد أكدوا أنه غير جيد, "أما منع عرض الفيلم فإنه يتم في حالات محددة تتمثل في امتهان الأديان أو ما يجرح حياء المجتمع وهذا من اختصاص الرقابة على المصنفات الفنية, وفيما عدا هذه الحالات يدخل في صميم عمل القضاء".

وكان مدكور ثابت قد شكل لجنة تضم مجموعة من النقاد والصحفيين ورؤساء النقابات الفنية الأسبوع الماضي لاتخاذ قرار حول السماح بتصدير الفيلم بعدما امتنع الرقباء عن اتخاذ قرار بهذا الشأن بسبب الهجوم الذي تعرض له الفيلم في الصحف. وانتهت اللجنة بالموافقة على تصدير الفيلم الذي حقق نجاحا جماهيريا ووصلت إيراداته مع نهاية الأسبوع الرابع للعرض إلى حوالي 15 مليون جنيه، كما تجاوزت إيراداته في الأسبوع الأول سبعة ملايين جنيه وهو رقم لم يتحقق لأي فيلم في تاريخ صناعة السينما المصرية.

المصدر : وكالات