قررت دار الأوبرا المصرية اليوم إقامة حفلاتها المتخصصة في الموسيقى العربية في الحدائق العامة بمدينتي القاهرة والإسكندرية, وذلك ضمن برنامج صيفي مكثف يعيد لهذه الحدائق الدور الثقافي والفني في مصر الخمسينات.

وقال رئيس هيئة دار الأوبرا المصرية اللواء سمير فرج إن الدار قررت هذه الخطوة في سياق خطتها لنشر تذوق الموسيقى العربية لدى الجمهور ضمن برنامج صيفي مكثف يعيد القيمة الثقافية لهذه الحدائق.

وتابع أن الحفلات ستقام في حديقة الريادة على شاطئ النيل التي تعتبر مكملة لحديقة الأندلس والحديقة الدولية في مدينة نصر وحديقة أنطونيادس في مدينة الإسكندرية. وستقام الحفلات يومي الخميس والجمعة من كل أسبوع طوال فترة الصيف وتفتتحها فرقة أصدقاء البحر والمطرب خالد شمس في حديقة الريادة الخميس المقبل.

وكانت الإذاعة المصرية بدأت هذا التقليد بعد إنهاء الحكم الملكي وقيام النظام الجمهوري إثر ثورة 23 يوليو/تموز حيث كانت تقيم حفلاتها في البداية على ظهر السفينة "السودان" لتنقلها بعد ذلك إلى حديقة الأندلس على شاطئ النيل والمتميزة بأشجارها وتنسيقها على طريقة الحدائق الأندلسية الإسبانية.

وقال المسؤول السابق عن حفلات أضواء المدينة وجدي الحكيم إن أول من أقام الحفلات الفنية في الحدائق العامة كان الإذاعي وجيه أباظة الذي قام بإنشاء مسرح حديقة الأندلس نهاية عام 1952, حيث كانت تقام طوال ليالي الصيف الحفلات الفنية التي تقوم الإذاعة المصرية بنقلها.

وأشار إلى أن هذه الليالي شهدت الميلاد الفني الحقيقي للعديد من نجوم ذلك الزمن الذي يطلق عليه زمن الفن الجميل حيث غنى فيها عبد الحليم حافظ للمرة الأولى أغنيته الشهيرة "صافيني مرة". وأوضح أن هذه الأغنية كادت أن تطيح بمستقبل عبد الحليم حيث أن الإذاعة لم تكن تعلم بأنه سيغنيها, مما أثار أزمة بين الطرفين وصلت إلى حد التهديد بإلغاء اعتماده كمطرب لديها لولا النجاح الساحق الذي حققته الأغنية والذي جعل الإذاعة تتراجع عن موقفها.

وتوالى على هذه الحديقة العديد من الفنانين أمثال نجاة الصغيرة وفايزة أحمد وفايدة كامل ومحمد قنديل وعبد العزيز محمود ومحمد عبد المطلب وغيرهم. وكانت هذه الليالي النواة الحقيقية لبرنامج ليالي أضواء المدينة الذي انتقل بفناني القاهرة إلى كل محافظات مصر واستفيد منه في إقامة حفلات واسعة في هذه المحافظات لجمع الأموال اللازمة لإعادة تسليح الجيش المصري بعد هزيمة يونيو/حزيران 1967.

وصدر مطلع عام 1955 قرار من محافظة القاهرة بمنع إقامة أية نشاطات فنية في
الحديقة باعتبارها أثرا لا بد من الحفاظ عليه. وقد استثنيت فيروز من هذا القرار عام 1976 عندما أحيت حفلها الأول في مصر وغنت فيه لمصر أغنية "مصر عادت شمسك الذهب".

المصدر : الفرنسية