اعترضت السلطات الثقافية في روسيا على فيلم أوكراني قالت إنه قد يسيء إلى العلاقات بين روسيا وأوكرانيا.

وقال وزير الثقافة الروسي مخائيل شفيدكوي إن المسؤولين بوزارته يعتقدون أن الفيلم الذي يحمل عنوان (أبرير فور هيتمان مازيبا) أو "الصلاة من أجل الزعيم مازيبا" يجب أن لا يعرض في السينما الروسية لأنه قد يضر بالعلاقات الروسية الأوكرانية.

وأكد الوزير الروسي في الوقت نفسه أنه ليس لوزارته أي سلطة لحظر عرض الفيلم، إلا أنها ستطلب فقط عدم عرضه.

وتدور أحداث الفيلم ليوري إلينكو في القرن السابع عشر الميلادي وتروي قصة الزعيم إيفان مازيبا، وقد عرض في مهرجان برلين السينمائي في وقت سابق من هذا العام وأثار جدلا وسط النقاد والسياسيين لتعرضه لمحاولات الأوكرانيين في ذلك الوقت الانفصال عن هيمنة الروس.

وتروي قصة الفيلم الذي يستغرق عرضه ساعتين ونصف الساعة قصة التحالف بين مازيبا (1644-1709) والملك السويدي في ذلك الوقت كارل السابع في حربه ضد القيصر الروسي في الحرب التي اندلعت بين عامي 1708 و1709.

وحاول إلينكو من خلال قصة الفيلم تعظيم الزعيم مازيبا وإظهاره كبطل قومي، وانتقاد اختفاء سيرته من كتب التاريخ الروسية الرسمية.

المصدر : الفرنسية