نيلسون مانديلا
دعا رئيس جمهورية جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا الذي اختير من بين مائة كاتب بارز بأفريقيا في القرن العشرين، الفنانين إلى القيام بدور رئيسي في نهضة القارة السمراء.

وقال مانديلا (84 عاما) أمام جمع من الكتاب الأفارقة في كيب تاون بمناسبة تسلمه جائزة نالها عن سيرته الذاتية في مؤلف بعنوان "مسيرة طويلة لنيل الحرية"، إن الوقت حان كي يكف الأفارقة عن تحميل الاستعمار مسؤولية فقرهم وأن يتحملوا مسؤولية مستقبلهم.

وأضاف مانديلا الحاصل أيضا على جائزة نوبل للسلام أن التنمية ليست مهمة القادة السياسيين وحدهم، مؤكدا دور الكتاب والفنانين والمثقفين الرائد في أي عملية للتحديث والنهضة.

وكانت لجنة تحكيم مؤلفة من الأكاديميين والكتاب الأفارقة قد اختارت سيرة مانديلا الذاتية التي كتبها سرا في سجنه الذي استمر 27 عاما بسبب نضاله ضد حكم الأقلية العنصرية البيضاء، كواحدة من بين أفضل مائة كتاب أفريقي في القرن العشرين.

واستمر مشروع اختيار أفضل مائة كتاب أفريقي الذي بدأ بمبادرة من الكاتب والأكاديمي الكيني علي مزروعي، ثلاثة أعوام قوّم المحكمون خلالها أكثر من 1500 كتاب كتبت بعدة لغات أفريقية لاختيار أفضل مائة كتاب من بينها.

وقال الأكاديمي والكاتب الجنوب أفريقي الذي ترأس لجنة التحكيم نجابولو نديبيلي إن الفنون يجب أن تكون مقياسا حاسما لنجاح برنامج النهضة الأفريقي من خلال الاتحاد الأفريقي الجديد الذي أعلن قيامه في وقت سابق من هذا الشهر، ومن خلال المشاركة الجديدة للتنمية في أفريقيا.

واختار المحكمون 12 كتابا اعتبرت من أفضل كتب القرن في أفريقيا منها ثلاثية الروائي المصري الحائز على جائزة نوبل نجيب محفوظ ورواية "الأشياء تتداعى" للكاتب النيجيري تشينوا أتشيبي.

المصدر : رويترز