عثرت البعثة السورية للتنقيب عن الآثار في تدمر على ثلاثة تماثيل جنائزية مصنوعة من الحجر الكلسي تعود للقرن الثاني الميلادي.

وقال مدير البعثة خالد الأسعد للصحفيين إن التماثيل الثلاثة عثر عليها في جسم السور الدفاعي لمدينة تدمر الواقعة على بعد 210 كلم إلى الشمال الشرقي من دمشق، مشيرا إلى أن طول كل منها يبلغ 40 سم وعرضها 32 سم.

وأوضح مسؤول الآثار السوري أن التمثال الأول لسيدة تدمرية بدون رأس ترتدي ثوبا فوقه عباءة وزين صدرها بخمس قلائد ويلف معصم يدها سوار، أما الثاني فجزء من تمثال نصف بيضوي الشكل لسيدة متقدمة بالسن وعلى عنقها خطوط وتجاعيد، والثالث تمثال لسيدة تدمرية تلبس عباءة وتغطي رأسها بطاقية مطرزة، وشعرها مسدل وبكل أذن حلية لؤلؤ وعلى عنقها قلادة منه.

وأضاف الأسعد أنه تم العثور أيضا على تاج يتألف من صف من الأزاهير وفوقه صف آخر من اللؤلؤ. وأوضح أن جميع هذه التماثيل انتشلت من المدافن التدمرية ووضعت في جسم السور الدفاعي لتدمر الذي بني في القرن السادس الميلادي أيام الغساسنة والبيزنطيين.

المصدر : الفرنسية