جمال عبد الناصر
يحضر الرئيس المصري حسني مبارك حفلا غنائيا تقيمه وزارة الثقافة المصرية على المسرح الكبير بدار الأوبرا مساء الاثنين المقبل بمناسبة الاحتفال باليوبيل الذهبي لثورة 23 يوليو/ تموز 1952.

ويفتتح الحفل -الذي يحضره أيضا أبناء الرؤساء الراحلين وأعضاء مجلس قيادة الثورة الذين ما زالوا على قيد الحياة والوزراء والسفراء الأجانب- بمقطوعة موسيقية جديدة تحمل اسم (يوليو الثورة) للموسيقار نادر عباس تصور أوضاع مصر ما قبل الثورة إلى حين اندلاعها.

ويلي ذلك تقديم الأغاني الوطنية لكبار المطربين المصريين خلال الـ50 عاما الأخيرة إبان عهود الرؤساء محمد نجيب وجمال عبد الناصر وأنور السادات وحسني مبارك خصوصا تلك التي تعلقت بمراحل مهمة.

ومن أبرز الأغاني التي ستؤديها الفرق الموسيقية والغنائية في دار الأوبرا من جيل الشباب "يا نسمة الحرية" و"طوف وشوف" و "يا جمال يا مثال الوطنية" و"أنا النيل" و"الوداع يا جمال" و"عدى النهار" وموال "رجعت الأرض الحبيبة" وغيرها.

كما تقدم فرقة الموسيقى العربية بقيادة المايسترو صلاح غباشي مجموعة من أشهر الأغاني العاطفية التي ظهرت خلال الـ50 عاما الماضية وبينها "الليلة دي" تغنيها المطربة أجفان، و"دليلي احتار" تؤديها ريهام عبد الحكيم، و"أنا قلبي ليك ميال" تؤديها رحاب مطاوع، و"صافيني مرة" ويؤديها إبراهيم الحفناوي. ويختتم الموسيقار جمال سلامة الاحتفال بتوزيع أوركسترالي جديد لأغنية "قومي يا مصري".

وتشارك في الحفل فرق الأوبرا المختلفة ومنها أوركسترا وكورال الأوبرا وفرقتا عبد الحليم نويرة والقومية للموسيقى العربية.

المصدر : وكالات