افتتحت مساء الجمعة على خشبة المسرح الروماني بقرطاج الدورة الـ38 لمهرجان قرطاج الدولي بعرض غنائي راقص ضخم بعنوان "ريحة البلاد ورد وياسمين" تكريما للفنان التونسي الكبير محمد الجموسي المتوفى سنة 1982.

ويشتمل برنامج مهرجان قرطاج لهذه السنة وحتى 23 أغسطس/ آب على 47 عرضا تتنوع من العروض الموسيقية إلى العروض المسرحية والأعمال الراقصة الاستعراضية وعروض سينمائية من تونس والمغرب والسعودية وسوريا ومصر والجزائر.

وحضر العرض الافتتاحي الذي استمر ساعتين وزير الثقافة التونسي عبد الباقي الهرماسي وواكبه ثمانية آلاف متفرج, وقدم خلاله عدد كبير من المطربين والممثلين التونسيين لوحات ومشاهد تصور أهم مراحل حياة الجموسي مركزين على شغفه بالفن منذ صباه وتكريسه كل حياته وجهوده له سواء خلال إقامته الطويلة خارج تونس وخاصة في الجزائر ومصر وفرنسا أو لدى استقراره بتونس.

ورددت خلال العرض الذي أنتجته وزارة الثقافة وأعده موسيقيا الفنان البشير السالمي أبرز أغاني المطرب الراحل وخاصة "الليلة عيد" و"تمشي بالسلامة" و"الفن الفن" و"ريحة البلاد" و"ما أحلى قدك". واحتضن بهو مسرح قرطاج للمناسبة معرضا وثائقيا حول الفنان الراحل احتوى على مجموعة من الصور للجموسي في العديد من المناسبات والآلات الموسيقية التي كان يستخدمها ولا سيما العود وبعض من ملابسه.

وكتب الجموسي المولود بصفاقس جنوبي تونس في يوليو/ تموز 1910 وتوفي في يناير/ كانون الثاني 1982 الأغنية وصاغها لحنا وصاحبها عزفا وأداها شدوا جميلا فكانت أغنياته كلمات بديعة وجملا موسيقية ولوحات فنية بديعة شكلت إضافات فنية جديدة للأغنية والطرب في تونس. ويكرم المهرجان نجوم الفكاهة في مجالي الغناء والصحافة خلال فترة السبعينيات في تونس بعرض بعنوان "الدنيا تضحك". ويشتمل على سهرتين للمطربتين التونسيتين أمينة فاخت وذكرى محمد.

ويقدم عدد من الفنانين العرب من بينهم السوري صباح فخري والسعودي محمد عبده واللبناني مارسيل خليفة والجزائري الشاب مامي عروضا غنائية ضمن فعاليات المهرجان. كما تشارك فيه الفرقتان المغربيتان ناس الغيوان وجيل جلالة وفرقة إنانا السورية. وفي برنامج المهرجان أيضا حفلات موسيقية للمغني البريطاني جو كوكر والإيطالي توتو كيتنيو وعروض لفرقة "إيبريكا دي دنا" الإسبانية للباليه.

وتتخلل المهرجان عروض مسرحية منها آخر أعمال المسرحي الكوميدي التونسي لمين النهدي كما ستعرض على مدى أسبوع أبرز الأفلام العالمية لهذا العام. ويختتم المهرجان بعرض غنائي بعنوان "بدون حدود" بين أبرز المشاركين فيه الفنان لطفي بو شناق.

المصدر : الفرنسية