استفتاء لسكان هوليود بشأن الانفصال عن لوس أنجلوس
آخر تحديث: 2002/6/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/25 هـ

استفتاء لسكان هوليود بشأن الانفصال عن لوس أنجلوس

مسرح كوداك في هوليود
قررت هيئة تابعة لبلدية لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية تنظيم استفتاء يقرر بموجبه سكان هوليود الخريف المقبل ما إذا كانوا يودون الاستمرار في الانتساب إلى مدينة لوس أنجلوس أم لا.

وإذا وافق سكان هوليود -التي تعتبر مركز صناعة السينما الأميركية- وبقية سكان مدينة لوس أنجلوس على الانفصال في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم فإن هوليود يمكنها أن تكون مدينة يبلغ عدد سكانها 184 ألف نسمة وبموازنة سنوية في حدود 183 مليون دولار.

وقرر أعضاء لجنة الوكالات المحلية في لوس أنجلوس -بغالبية ستة أصوات مقابل صوتين وامتناع عضو واحد عن التصويت- السماح بإجراء الاستفتاء الذي يجري في نفس الوقت مع اقتراع مماثل يخص مصير حي في وادي سان فرناندو سمح بقيامه منذ أسبوعين.

وصرح أحد المؤيدين للانفصال وهو المليونير جيني لا بييترا (54 عاما) والذي يطمح لرئاسة بلدية هوليود أنه "لا تستطيعون تخيل مدى ارتياحي"، وأضاف "أنا متأكد أننا سنفوز". وفي حالة التصويت للانفصال فإن هوليود يجب أن تدفع تعويضا سنويا لمدينة لوس أنجلوس لمدة 20 عاما, وحددت قيمة الدفعة الأولى منه بـ 21.3 مليون دولار. وأبدى رئيس بلدية لوس أنجلوس جيمس هان معارضته لمشاريع الانفصال.

وتمتد مدينة لوس أنجلوس في مجملها على نحو 100 كم من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب, ويقطنها نحو 10 ملايين نسمة يعيشون في 88 بلدية مثل بيفرلي هيلز وسانتا مونيكا. وقال شارون خيمينيز من حركة الانفصال التي تدعى (صوتوا لهوليود) "إن قلوبنا تتقطع لرؤية تقهقر هوليود منذ 50 عاما, ونريد قلب هذا التوجه", وأكد أنه يريد إثبات "كبرياء" الحي الذي يعتبر مهد صناعة السينما الأميركية.

المصدر : الفرنسية