ذكرت دراسة أميركية نشرتها مجلة نيو ساينتست البريطانية أن مشاهدة التلفزيون تحسن حياة المشاهد وتوسع دائرة أصدقائه ولكن في الخيال فقط.

وقال عالم الاجتماع بجامعة إنديانا ساتوشي كانازاوا إن الأشخاص الذين يشاهدون نوعا معينا من البرامج التلفزيونية عبروا عن مستوى من الرضا عن حياتهم الاجتماعية يماثل ما يشعر به الأشخاص الذين لديهم عدد أكبر من الأصدقاء.

وقال كانازاوا إن الآليات التي يتعرف بها العقل على الأصدقاء تطورت لدى الإنسان قبل ظهور التلفزيون بوقت طويل، ولهذا فإن العقل الباطن يعتبر أي وجه يراه بصورة منتظمة صديقا حقيقيا حتى لو كان هذا الوجه على شاشة التلفزيون.

وبحسب الدراسة التي تركزت على عادات الأميركيين في مشاهدة التلفزيون فقد كانت الأعمال التلفزيونية التي تعتمد على كوميديا الموقف والأعمال الدرامية أكثر البرامج تفضيلا لدى النساء بينما يفضل الرجال البرامج الإخبارية.

المصدر : رويترز