توفي الفنان المصري أحمد مظهر الملقب "بفارس السينما العربية" عن عمر يناهز الخامسة والثمانين بعد صراع طويل مع المرض. ومثل مظهر (1917-2002) أكثر من 150 فيلما خلال مشواره الفني الذي بدأه عام 1951 وكان من أشهرها الناصر صلاح الدين ودعاء الكروان ورد قلبي والأيدي الناعمة.

كما حصل مظهر على جائزة الدولة للتمثيل عن فيلمي صلاح الدين والليلة الأخيرة. وكان الممثل الراحل من أبطال الفروسية في الأربعينات والخمسينات.

تخرج الفنان الراحل من الكلية الحربية عام 1938 مع دفعة من قيادات الضباط الأحرار وعلى رأسهم جمال عبد الناصر وأنور السادات وعبد اللطيف البغدادي وحسين الشافعي. وعمل في سلاح الفرسان الملكي وكان ضمن المنتخب المصري الملكي للفروسية. وبعد ثورة يوليو/ تموز 1952 عين قائدا لمدرسة الفروسية. وفي عام 1957 قدم استقالته من القوات المسلحة ليتفرغ للعمل الفني وليقوم ببطولة أكثر من 150 فيلما أولها (ظهور الإسلام).

ومن أبرز أعمال أحمد مظهر دور القائد صلاح الدين الأيوبي الذي انتصر على الصليبيين في فيلم يوسف شاهين التاريخي (الناصر صلاح الدين).

وشارك في بطولة العديد من الأفلام الأخرى التي شكلت علامة في تاريخ السينما المصرية مثل (رد قلبي) مع مريم فخر الدين و(النظارة السوداء) مع نادية لطفي و(دعاء الكروان)
و(الطريق المسدود) و(الليلة الأخيرة) مع فاتن حمامة و(وا إسلاماه) مع لبنى عبد العزيز
و(الشيماء أخت الرسول) مع سميرة أحمد,
و(الأيدي الناعمة) مع صباح و(ليلة الزفاف)
و(القاهرة 30) مع الراحلة سعاد حسني.

وقام أحمد مظهر بإخراج وكتابة سيناريو فيلمي (نفوس حائرة) عام 1968 و(حبيبة غيري) عام 1976. وفي المسرح قدم مظهر مسرحيتين فقط طوال تاريخه الفني هما (الوطن) و(التفاحة والجمجمة). ومن أهم أعمال الفنان الراحل التلفزيونية (ضمير أبله حكمت) مع فاتن حمامة و(ضد التيار) مع سميرة أحمد والمسلسل التاريخي الإسلامي (عصر الفرسان).

المصدر : وكالات