أعلن مغني الراب العربي الأميركي حجاج مزيد أنه سيصدر مطلع العام المقبل ألبومه الثاني الذي سيحمل عنوان The Second Coming.

ويحمل هذا الألبوم مجموعة جديدة من أغاني الراب والهيب هوب ممزوجة بإيقاعات وآلات موسيقية عربية ويمنية مثل المزمار والطبلة.

وقال المغني اليمني الأصل الشهير باسم AJ إنه سيستعين في هذا الألبوم بصوت نسائي يمني في أداء نسخة عربية من قصة روميو وجولييت موضحا أن الأغنية في غاية الشاعرية وأن كل من سمعها من دائرة المقربين له لم يستطع إخفاء إعجابه بها. وقال "عندما تسمع الأغنية, تشعر بتدفق المشاعر وعبق الغموض".

ويتضمن الألبوم الذي أنتجه الموسيقار الأميركي كنيدي إعادة لأشهر أغاني الألبوم الأول ومجموعة جديدة من الأغاني المليئة بلمسات من سحر الشرق. كما يضيف حجاج بعضا من الثقافات الغربية إلى ألبومه, فهو في أغنية Raskidus يستعين بالمغني الجامايكي كينغستون لإضفاء مسحة كاريبية على الأغنية.

ويعالج في أغاني أخرى بشيء من السخرية مشاعر العداء للعرب والمسلمين في الولايات المتحدة, وجرائم الكراهية التي اقترفت ضدهم عقب هجمات سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن التي اتهم تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن بتنفيذها، ويدافع عنهم في تلك الأغنيات بتركيزة على حقيقة أن العرب أمة محبة للسلام وترفض الإرهاب.

حجاج مزيد

ولد حجاج من أبوين يمنيين في يانغستاون بولاية أوهايو الأميركية التي تزخر براقصي البريك دانس وأغاني الراب والهيب هوب. وقد تأثر في مقتبل حياته بمطربين مثل كاميو وبارلامنت فانكاديليك وزاب.

وقد تأثر الحجاجي بالموسيقى العربية أثناء ذهابه إلى مدينة ديربورن الواقعة بإحدى ضواحي ديترويت بولاية ميتشغان التي تعج بالشرق أوسطيين. واستمع هناك إلى أغاني وموسيقى مطربين عرب أمثال أبو بكر سالم بالفقيه وأحمد السنيدار وسميرة توفيق. وفي سنوات لاحقة بدأ بكتابة الشعر وعزف موسيقى الجاز.

وعندما انتقلت عائلته إلى نيويورك بدأ حجاج الغناء في الأماكن العامة ونالت موسيقاه استحسان الجمهور، إلا أنه لم يجرؤ في ذلك الحين على غناء الراب. وعند انتقاله إلى أوكلاند كاليفورنيا لاحظ حجاج أنه يتمتع بمقدرة خاصة على دمج الموسيقى العربية بالأميركية ليخلق منها ألحانا لم تعرفها موسيقى اليوم.

وكانت أغنية Sounds of Arabia أول أغنية ممزوجة بهذا الأسلوب الفريد. ولاحظ أن الأميركيين العرب وخاصة الشباب منهم استحسنوا أغنيته الأولى, واستبشروا خيرا بأن أحد أبناء المهاجرين سيكون ذا شأن في سوق الموسيقى الأميركية.

وأصدر حجاج ألبومه الأول الذي حمل عنوان Another Night in Arabia العام الماضي وشمل أغنية حملت اسم الألبوم و24kt Arabian Gold وSin I'm Living in وGot 'em Trippen. إلا أنه امتنع عن إضافة أغنيته الأولى Sounds of Arabia ضمن باقة أغاني الألبوم الأول بسبب انتقادات تشير إلى أنها ترسم صورة سيئة عن الإسلام. ولكونه مسلما وفخورا بدينه تقبل حجاج النقد وحاول أن يشرح وجهة نظره من الأغنية.

أما أبرز مشاركات حجاج الجماهيرية فهي مشاركته في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بمهرجان الشباب لأغاني الراب الذي أقيم في أوكلاند كاليفورنيا. وغناؤه في تظاهرة شعبية نددت بالاجتياح الإسرائيلي لأراضي السلطة الفلسطينية في أوكلاند كاليفورنيا التي يقيم فيها حاليا.

المصدر : الجزيرة