58 باحثا يشاركون في ندوة عن الطهطاوي
آخر تحديث: 2002/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/8 هـ

58 باحثا يشاركون في ندوة عن الطهطاوي

رفاعة الطهطاوي
أكد عدد من المتحدثين في ندوة دولية بالقاهرة عن دور وإسهام رفاعة الطهطاوي في مشروع التنوير العربي بمناسبة مرور قرنين على ميلاده (1801-1873)، أكدوا أنه كان أول من دعا إلى المساواة بين الرجل والمرأة في المجتمعات الإسلامية، كما أشاروا إلى دوره في الدعوة إلى الحرية والديمقراطية ونقل أفكار الثورة الفرنسية إلى العالم العربي.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة في مصر -الجهة المنظمة للندوة- جابر عصفور إن الطهطاوي وهو أزهري طرح أفكارا لا يجرؤ علماء الأزهر حتى الآن على الحديث عن منهجها الذي تضمنته.

وركز الباحث المصري أنور لوقا المغترب في فرنسا منذ خمسين عاما والمتخصص بمشروع الطهطاوي التنويري على دعوة الطهطاوي إلى الحرية والديمقراطية وذلك "من خلال ترجماته للنماذج الفكرية الأوروبية وقيامه بنقل أفكار الثورة الفرنسية إلى الوطن العربي ومن بينها الدستور الفرنسي ومناقشته أفكار الفيلسوف الفرنسي مونتسكيو".

وأوضح الباحث التونسي الحبيب الجنحاني أن ما يميز مشروع الطهطاوي الشامل أنه "قرأ الحداثة بعيون المثقف وحدد كيف استفادت أوروبا من الإرث الحضاري العربي وكيف انتقلت إلى الحداثة بفضل تلخيصها الإرث الحضاري لمختلف الحضارات العالمية، وهذا يؤكد أن الحداثة واحدة ويسقط مقولة تعدد الحداثات".

وقدم أستاذ التاريخ بجامعة القاهرة يونان لبيب رزق (مقرر الندوة) مداخلة عن ارتباط النظري لدى المحتفى به بالعملي وذلك عن طريق تأسيسه مدرسة الألسن للترجمة وقيامه بتأسيس أول مدرسة ابتدائية في السودان بقرار من والي مصر عباس باشا.

يشار إلى أن الندوة التي بدأت اليوم وتستمر ثلاثة أيام يشارك فيها أكثر من 58 باحثا بينهم 22 من العرب والأجانب والباقي من المصريين. وتتطرق الندوة إلى عدة محاور أولها مشروع الطهطاوي للنهضة العربية، ومفهوم السلطة لديه، ودعوته للحرية والديمقراطية بشكل مبكر، وتغليبه العربية على التركية، والعلاقة مع الآخر عبر مشروع الترجمة الذي كان وراء تأسيسه، وقضايا المصطلح في الترجمة، وريادته الصحفية والأدبية، وأفكاره التربوية التحديثية.

ومن أبرز المشاركين في الندوة من العرب الباحث الفلسطيني فيصل دراج والباحث السوري محمد جمال باروت والباحثان اللبنانيان إبراهيم العريس ومحمد دكروب والتونسي الحبيب الجنحاني. ويشارك من مصر أستاذ الفلسفة عاطف العراقي والمفكر أنور عبد الملك والشاعر أحمد عبد المعطي حجازي وصلاح فضل وجابر عصفور. كما يشارك في الندوة حفيداه محمد وماجدة رفاعة الطهطاوي.

المصدر : الفرنسية