حصل المهندس المعماري الأسترالي غلين موركت على جائزة بريتسكر المعمارية عن تصميمه لمنازل بدائية تتلاءم مع طبيعة البيئة والمناخ الموجودة فيهما. وتشبه هذا الجائزة التي تقدمها مؤسسة حياة منذ عام 1979 في قيمتها جائزة نوبل العالمية.

وقال توماس بريتسكر رئيس مؤسسة حياة التي تشرف على منح الجائزة البالغ قيمتها مائة ألف دولار إن أسلوب غلين موركت البالغ من العمر 66 عاما يتناقض مع أسلوب معظم المهندسين المعماريين الموجودين في العالم حاليا "فأعماله لا تتطلب مساحة واسعة, ويستخدم مواد عادية في البناء مثل ألواح الفولاذ, وهو يعمل لوحده".

يشار إلى أن موركت -الذي تزدحم لائحة زبائنه بالأسماء ويولي كل تصميم اهتماما شخصيا- يشغل مكانة خاصة في علم الهندسة المعمارية الحديث. ودرس موركت المولود في لندن علم الهندسة المعمارية في جامعة نيوساوث ويلز عام 1956-1961. ثم عاش في سيدني لينطلق منها لتدريس أسلوبه الفني الفريد في مختلف دول العالم.

وقال مسؤولون عن الجائزة إن موركت المتأثر بأسلوب المصمم الحداثي لودفيغ مايس فان دير روهه وبفلسفة هنري ديفيد ثورو يعرف بابتكاره تصاميم تميل إلى الطبيعة ومستوحاة من البيئة, كما أن تصاميمه تتماشى مع طبيعة الأرض والمناخ المهيمنين على المنطقة.

المصدر : رويترز