عدد من المومياوات الفرعونية (أرشيف)
عثر في السودان على مومياء كاملة الأجزاء في أهرامات نوري شمال البلاد لأحد ملوك مملكة نبته التي يعود تاريخها إلى الفترة بين القرنين التاسع والرابع قبل الميلاد.

وقال وزير الثقافة والسياحة عبد الباسط عبد الماجد الذي رافق المومياء أثناء نقلها إلى الخرطوم إن علماء الآثار السودانيين تمكنوا من نقل جثمان أحد ملوك مملكة نبته من مقبرة نوري التي يبلغ عمرها سبعة قرون قبل الميلاد.

وأشار إلى أنه لأول مرة في تاريخ السودان الأثري يعثر على مومياء كاملة الأجزاء بشعرها ولحيتها وأسنانها وأظافرها وكامل أعضائها ومحنطة تحنيطا كاملا. وأوضح أن هذا الأثر يكشف ويدلل على عمق المعرفة الطبية التي كانت سائدة في مملكتي نبته وكوش السودانيتين.

وأضاف أنه تم العثور على المومياء بعد إلقاء القبض على شبكة حاولت سرقتها بغرض بيعها. وقال المدير العام لهيئة الآثار السودانية حسن حسين إن المومياء التي أحضرت إلى الخرطوم يوم الثلاثاء الماضي استخرجت بطريقة غير علمية ويجري الآن معالجتها وتنظيفها وتوفير الجو الملائم لها تمهيدا لعرضها للجمهور في متحف السودان القومي.

المصدر : رويترز