مكتبة الإسكندرية بعد تحديث أبنيتها (أرشيف)
أعلنت مكتبة الإسكندرية أن مجموع إهداءات الكتب التي تلقتها المكتبة تجاوز المائة وعشرين ألف كتاب إلى جانب عدد كبير من المخطوطات والعملات النادرة والبرديات.

وقال المسؤول الإعلامي في المكتبة خالد عزب إن فرنسا كانت صاحبة العدد الأكبر من الإهداءات. وبلغ عدد الكتب التي أهدتها فرنسا 6758 كتابا تلتها إسبانيا 5623 ثم سلطنة عمان 5219 وكندا 4066 وتركيا 3995 واليونان 2147 ودولة الإمارات العربية المتحدة 1347 وإيطاليا 1193 وألمانيا 1083 وإيران 1061 والأردن 939 كتابا.

ثم حلت بعدها الصين وبريطانيا واليابان والنرويج التي تراوحت تبرعاتها بين 500 و800 كتاب لكل منها، في حين لم تتجاوز تونس والسويد واليونسكو 100 كتاب، وقدمت جامعة الدول العربية 33 كتابا.

وقال مدير المكتبة إسماعيل سراج الدين إنهم حريصون على رعاية هذه الإهداءات بشكل خاص من حيث الحرص على تثبيت اسم المهدي على غلاف كل كتاب أو مخطوطة قدمت إلى المكتبة. وأشار إلى اعتماد المكتبة على نظام تبادل الإصدارات مع نظيراتها في العالم.

يذكر أن إسبانيا قدمت للمكتبة هدية تتعلق بالتراث العربي القديم، وهي عبارة عن خمسة آلاف صورة ميكروفيلم لمخطوطات عربية قديمة تعرف باسم مخطوطات "دير إسكوريال", وهي أهم مكتبة تراثية عربية في إسبانيا. وقدمت إسبانيا أيضا 2500 وثيقة تشمل نسخا مصورة عن مخطوطات المكتبات البلدية وأكاديمية اللغة العربية فى قرطبة, إضافة إلى مجموعة من الوثائق التي جمعها ونقحها المستشرق آسين بالاسيوس.

المصدر : وكالات