أثبت باحث إماراتي أن الشاعر الجاهلي عنترة بن شداد ينحدر من منطقة ليوا في دولة الإمارات العربية المتحدة, موضحا أن تلك المنطقة كانت موطن قبيلة عبس التي ينتمي إليها عنترة أحد أشهر شعراء العشق والفروسية في تاريخ الأدب العربي.

وقال الباحث حسين البادي في تحقيق ميداني أجراه نقلا عن عدد من كبار السن في منطقة ليوا الذين تناقلوا الأخبار من أجدادهم إن قبر عنترة العبسي الذي يتكون من حجارة متراكمة موجود في ليوا القريبة من أبوظبي التي كان يطلق عليها اسم الجواء.

وأفاد أحد سكان ليوا عن روايات تناقلتها الأجيال أنه توجد في ليوا بقايا حجارة موضوعة فوق بعضها البعض وهي موضع قبر عنترة بن شداد العبسي صاحب إحدى المعلقات السبع.

وقال البادي الذي أجرى دراسات حول أنساب القبائل في المنطقة إن عشيرة القبيسات الياسية, وهي إحدى القبائل العريقة في دولة الإمارات تنحدر أصولها من قبيلة عبس. وأضاف "لو عدنا إلى تسمية منطقة ليوا لوجدنا أنها محرفة من تسميتها القديمة وهي الجواء التي تحولت إلى اليواء, لأن أهل الإمارات يلفظون الجيم ياء.

وأوضح أن الجواء كانت موطن قبيلة عبس وذبيان حيث ذكرها عنترة في العديد من أبياته الشعرية التي منها قوله ذاكرا محبوبته عبلة:

"يادار عبلة بالجواء تكلمي وعمي صباحا دار عبلة واسلمي".

المصدر : الفرنسية