تركيا تحظر فيلما سينمائيا بتهمة الدعاية للقضية الكردية
آخر تحديث: 2002/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/20 هـ

تركيا تحظر فيلما سينمائيا بتهمة الدعاية للقضية الكردية

أعلنت وزارة الثقافة التركية حظر فيلم تم تمويله جزئيا من قبل الوزارة بدعوى إساءته للشرطة والدعاية للقضية الكردية. وجاء قرار حظر الفيلم بعد أن شاهده أكثر من مائة ألف مشاهد.

وتحكي أحداث فيلم (الرجل الكبير والحب الصغير) قصة قاض تركي متقاعد يصادق طفلة صغيرة تبلغ من العمر خمسة أعوام تتحدث فقط اللغة الكردية كان قد تبناها بعد مقتل أسرتها.

وكانت هذه القصة قد فازت بعدد من الجوائز في تركيا، إلا أن الشرطة التركية التي رخصت للفيلم الشهر الماضي عادت واعتبرته دعاية لمن أسمتهم بالانفصاليين الأكراد، كما قالت إنه يصور رجال الشرطة على أنهم قتلة قساة.

ويصور أول مشهد في الفيلم عددا من رجال الشرطة يطلقون النار دون سابق إنذار ويقتلون جمعا من الناس لا تنجو منهم سوى طفلة صغيرة، كما اعترضت الشرطة على مقاطع حوارية تظهر شكوى الناس من شعورهم بأنهم في فخ بين الدولة التركية والجماعات الكردية المسلحة.

وبحسب المتحدث باسم وزارة الثقافة التركية فإن الوزارة شاركت في تمويل هذا الفيلم بمبلغ 45 مليار ليرة تركية (32600 دولار) نصفها دين والنصف الآخر منحة. وتقول الوزارة إن نص الفيلم تم تغييره بعد أن تسلم صانعوه المال.

يشار إلى أن تركيا تراجع قوانينها المتعلقة بحقوق الإنسان لتتماشى مع شروط انضمامها للاتحاد الأوروبي، ومع ذلك يرى المراقبون أن قوانينها القديمة المقيدة للحريات مازالت مطبقة على أرض الواقع.

المصدر : رويترز