الأوسكار لذهن متقد ودانزل واشنطن وهال بيري
آخر تحديث: 2002/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/12 هـ

الأوسكار لذهن متقد ودانزل واشنطن وهال بيري

هال بيري ودانزل واشنطن وسدني بواتيه

أسدلت هوليود الستار على الحفل الـ 74 لتوزيع جوائز أكاديمية العلوم والفنون السينمائية (أوسكار). وقد اعتبر النقاد حفل هذا العام تاريخيا بكل المقاييس لأنه شهد أكبر تكريم للممثلين السود في تاريخ السينما الأميركية, وأضاف جائزة جديدة إلى قائمة الجوائز المقررة, وأعقب هجمات لا سابق لها في تاريخ البلاد الحديث, وأقيم في قاعة جديدة كليا ومخصصة لحفلات الأوسكار, ووسط مخاوف أمنية من تجدد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على نيويورك وواشنطن.

هال بيري ودانزل واشنطن عقب استلامهما الجائزة
وقد دخلت الممثلة الأميركية الشابة هال بيري تاريخ السينما الأميركية من أوسع أبوابه بحصولها على جائزة أحسن ممثلة عن فيلم حفلة الوحوش (monster's Ball), لتكون بذلك أول ممثلة أميركية من أصل أفريقي تحصل على هذا التكريم الكبير في التاريخ. وتؤدي بيري في الفيلم دور نادلة يستبد بها الحزن والغضب. واعتبر النقاد أداءها في هذا الفيلم الأفضل منذ فيلم حمى الغابة (Jungle Fever) للمخرج سبايك لي عام 1991.

وحصل الممثل الشاب دانزل واشنطن على أوسكار أفضل ممثل عن فيلم يوم التدريب
(Training Day). وهذه ثاني مرة في تاريخ السينما الأميركية التي يفوز فيها ممثل أسود بجائزة أوسكار أحسن ممثل. وكانت المرة السابقة عندما حصل سيدني بواتيه على هذه الجائزة لدوره في فيلم زنابق الحقل (Lilies of the Field) عام 1963. وقد
حصل الممثل الكبير سيدني بواتيه هذا العام على جائزة خاصة تكريما لمسيرته الفنية على الشاشة الفضية, ليحقق مع زميليه الشابين -بيري وواشنطن- نبوءة سابقة بأن حفل الأوسكار لعام 2002 سيشهد أكبر تكريم للفنانين السود.

رون هاوارد يحمل جائزتي أوسكار
وحصل فيلم ذهن متقد
(A Beautiful Mind) المرشح لثماني جوائز أوسكار على أربع جوائز أهمها أفضل فيلم وأفضل مخرج التي ذهبت إلى صانعه رون هاوارد. ويستكشف الفيلم
الشعرة الفاصلة بين العبقرية والمرض العقلي. ويحكي الفيلم الذي يمثل دور البطولة فيه حامل الأوسكار السابق راسل كرو قصة عالم الرياضيات الأستاذ الجامعي جون ناش الحائز على جائزة نوبل والذي عاني من مرض انفصام الشخصية في الكبر.

أما جائزة أفضل فيلم أجنبي فذهبت إلى الفيلم البوسني (No Man's Land) الذي يتناول موضوع الحرب البوسنية بأسلوب تراجيدي مطعم بكوميديا سوداء. ويحكى الفيلم الذي أخرجه وكتبه دانيس تانوفيتش قصة ثلاثة جنود اثنين منهم بوسنيين والثالث صربي حوصروا في خندق إبان الحرب البوسنية, ويقع أحدهم على لغم ينفجر في حال قيامه بأي حركة.

وحصل الفيلم الذي ينتهي بنبرة يأس قوية على جائزة غولدن غلوب كأحسن فيلم أجنبي في وقت سابق من هذا العام. أما بالنسبة للمخرج دانيس تانوفيتش الذي كان يدير في الماضي سجلات الأفلام في الجيش البوسني فإن اقتصاديات المشروع ساعدت في إعطاء الفيلم شكله الدرامي حيث أن كل الحركة الأساسية تقع داخل خندق واحد. وقال "إنني أصفه بالأسلوب البوسني بالاكتفاء بالحد الأدنى. ولإقناع المنتجين أن بإمكانه تصوير فيلم سينمائي حربي بميزانية بسيطة لم يستخدم تانوفيتش سوى دبابة واحدة وطائرة هليكوبتر واحدة في العمليات.

مشهد من الفيلم الكرتوني (Shrek)
وفاز فيلم الرسوم المتحركة المسخ
(Shrek) بأوسكار أفضل فيلم كرتوني ليصبح أول فيلم رسوم متحركة روائي يفوز بهذه الجائزة الرفيعة. وانتزع الفيلم الذي يحكي قصة صداقة بين وحش بشع أخضر اللون وحمار متكلم وأميرة مسحورة. ورشح للجائزة فيلمان من إنتاج شركة والت ديزني عملاق أفلام الرسوم المتحركة في العالم. يشار إلى أن فيلم المسخ من إنتاج شركة دريم وركس.

وحقق الفيلم أكثر من 250 مليون دولار عند عرضه في الولايات المتحدة. وكانت الأكاديمية الأميركية للعلوم والفنون السينمائية قررت تخصيص جائزة أوسكار لأفلام الرسوم المتحركة الروائية تقديرا للتقدم الذي حققه هذا النوع من الفن السابع.

أما عن فئة الممثلين المساعدين فقد فاز الممثل البريطاني جيم برودبنت بجائزة أوسكار أحسن ممثل مساعد عن دوره كزوج للفيلسوفة البريطانية إريس مردوك والذي يتعين عليه التكيف مع مرض زوجته بالزهايمر في فيلم
(Iris). ومنح هذا الدور برودبنت أول جائزة أوسكار يفوز بها في حياته.

وكان برودبنت من بين ثلاثة ممثلين بريطانيين رشحوا للفوز بأوسكار أحسن ممثل مساعد وهم بين كينغسلي عن دوره في فيلم الحيوان الفاتن وأيان مكلين عن دوره في فيلم ملك الخواتم
(lord of the Rings). وفازت جنيفر كونلي بأوسكار أحسن ممثلة مساعدة عن دورها كزوجة عالم الرياضيات العبقري وصراعه مع مرض انفصام الشخصية في فيلم ذهن متقد
(A Beautiful Mind).

الجدير بالذكر أن جوائز الأوسكار لهذا العام والتي وزعت في قاعة كوداك الجديدة ووسط إجراءات أمنية مشددة لم تكن متطابقة تماما مع جميع التوقعات, إذ لم يحصل فيلم (The Lord of the Rings: The Fellowship of the Ring) المرشح لـ 13 جائزة أوسكار سوى على أربع جوائز وهي أفضل ماكياج, وذهبت للماكيرين بيتر أوين وريتشارد تايلور. وأفضل سيناريو منحت للسيناريست أندرو ليزني, وأفضل مؤثرات خاصة وذهبت لكل من جيم ريغيل وراندل ويليام كوك وريتشارد تايلور ومارك ستيتسون. وأفضل موسيقى تصويرية وسلمت لهاوارد شور.

راندي نيومان
يشار إلى أن الفيلم الموسيقي الطاحونة الحمراء (Moulin Rouge) المرشح لثماني جوائز أوسكار حصل على جائزتين فقط وهما أفضل أزياء وأفضل ديكور. وحصل فيلم سقوط الصقر الأسود (Black Hawk Down) على جائزتي أوسكار هما أفضل مونتاج وذهبت للمونتير بيترو سكاليا, وأفضل مؤثرات صوتية. كما حصل فيلم (A Beautiful Mind) على جائزة أوسكار رابعة وهي أفضل سيناريو مقتبس.

أما جائزة أفضل مونتاج صوتي فذهبت لفيلم
(Pearl Harbour). وذهبت جائزة أوسكار أفضل فيلم وثائقي لفيلم جريمة في نهار الأحد
(Murder on a Sunday Morning). وحصل فيلم Thoth على جائزة أفضل فيلم وثائقي قصير. وفاز فيلم المحاسب (The Accountant) بجائزة أفضل فيلم قصير. أما جائزة أفضل فيلم كرتوني قصير فذهبت إلى للطيور (For the Birds). وفاز راندي نيومان على أوسكار أفضل أغنية عن أغنية لو لم تكن حبيبي (If I Didn't Have You) المعدة خصيصا لفيلم شركة الوحوش المرعبة
(Monster's Incorporated).

المصدر : وكالات