مرام المصري وآمال موسى وفوزية السندي في أمسية المهرجان

الدوحة- سيدي محمد
شهد مسرح قطر الوطني بالدوحة مساء أمس الجمعة أمسية شعرية نسائية هي أولى الأمسيات الشعرية بالفصحى في مهرجان الدوحة الثقافي, وقد اقتصرت فيها المشاركة على ست شاعرات من أقطار عربية مختلفة هن آمال موسى من تونس ومرام المصري من سوريا وخلود المعلا من الإمارات والشاعرتين القطريتين سعاد الكواري وزكية مال الله. وقدمت الأمسية الدكتورة وضحة السويدي الأستاذة بجامعة قطر.

ولوحظ أن الحضور النسائي كان ضئيلا بالمقارنة مع الحضور الرجالي في الأمسية التي قدمت فيها الشاعرات نصوصا إبداعية عكست هموم المرأة العربية وإشكالية سيطرة البيئة وثنائيات الجرأة والتردد والبوح والخوف والحرية والتكبيل والجسد والروح.

وتوضح القصائد في عمومها الوضع الذي تعيشه كل شاعرة من المحيط إلى الخليج إلى الغربة والمنفى، ففي البداية ألقت الشاعرة السورية المقيمة في باريس مرام المصري والحائزة على جائزة أدونيس للشعر قصائدها التي حملت جرأة الحرية وألم الغربة وجمال التعبير, ثم ألقت الشاعرة التونسية آمال موسى صاحبة ديوان أنثى الماء قصائد لقيت استحسانا من الجمهور واستطاعت أن تلم بمفرداتها شظايا المرأة العربية المتناثرة.

أما الشاعرات الأخريات خلود المعلا وسعاد الكواري وزكية مال الله فقد تناولن قالبا آخر يعكس صبغة وطبيعة المجتمع الخليجي رغم الومضات الجريئة والممزوجة بخجل عند الشاعرة القطرية سعاد الكواري. وشاركت في الأمسية الشاعرة اليمنية هدى أبلان كضيفة شرف ولم تلق أيا من قصائدها رغم مطالبة بعض الحضور لها للصعود إلى المنصة.

كما اشتمل الحضور على مفكرين وأدباء كبار يتقدمهم الدكتور جابر عصفور نائب وزير الثقافة المصري ورئيس المجلس الأعلى للثقافة والفنون والمفكر اللبناني علي حرب والناقد الأردني يوسف بكار.

وتندرج هذه الأمسية ضمن فعاليات مهرجان الدوحة الثقافي الذي افتتحه أمير قطر يوم الأربعاء الماضي ويستمر حتى نهاية الشهر الحالي.

المصدر : الجزيرة