الدوحة تقيم أول مهرجان شامل للثقافة والفنون
آخر تحديث: 2002/3/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/1 هـ

الدوحة تقيم أول مهرجان شامل للثقافة والفنون

الدوحة - زياد طارق رشيد
يقام في الدوحة هذا الشهر المهرجان الأول للثقافة والفنون الذي سيتضمن معارض وفعاليات فنية ومحاضرات وأمسيات شعرية وندوات أدبية وفكرية وحفلات وعروض مسرحية, إضافة إلى أسبوعين ثقافيين أحدهما عراقي والآخر كزاخي.

وقال رئيس لجنة العلاقات العامة لمهرجان الدوحة للثقافة والفنون حمد عبد الرضا في حديث خاص مع الجزيرة نت إن المهرجان يقام لأول مرة في دولة قطر, وسيشمل عروضا عالمية ورقصات فلكورية من فلسطين والعراق والسعودية واليمن وتونس والمغرب والكويت والصين واليابان وإسبانيا وفرنسا والدانمارك وكزاخستان وإثيوبيا وروسيا. وأوضح أن جميع هذه العروض ستقدم بشكل يومي على ساحل الدوحة المطل على الخليج العربي.

وأضاف عبد الرضا أن المهرجان الذي سيقام في الفترة من 20 - 31 من الشهر الجاري، سيستضيف عددا من المعارض الفنية أهمها معرض المقتنيات الإسلامية الذي ستعرض فيه نفائس التحف الأثرية الإسلامية, ومعرض لفنون الطفل العفوية التي يخلقها الصغار دون توجيهات من الكبار. كما ستقام معارض للفنون التشكيلة والتصوير الفوتغرافي والنقش على بيض النعام. وسيخصص موقع خاص لمعرض أوليفر العالمي للوحات الذي يضم تشكيلة واسعة من اللوحات العالمية. وستكرم إدارة المهرجان الفنان التشكيلي القطري الراحل يوسف الشريف وستقوم بتوزيع كتاب عن سيرته الفنية وأهم أعماله.

وقال عبد الرضا إن عروضا فنية من التراث القطري وتراث الجاليات العربية والأجنبية المقيمة في قطر ستقدم في القرية التراثية بمدينة الدوحة, إضافة إلى أسبوعين ثقافيين أحدهما عراقي والآخر كزاخي. وستقام أمسيات شعرية ومحاضرات أدبية لشعراء ومفكرين عرب وأجانب. كما ستقام ثلاث ندوات فكرية أولاها "الآخر في السرديات العربية" والثانية "أزمة الديمقراطية والحريات في العالم الإسلامي" والثالثة "الرواية والسلطة في العالم الإسلامي".

وعلى صعيد الحفلات الفنية سيشهد المهرجان أربع حفلات غنائية للفرقة النسائية التونسية والمطربة المصرية نجاة الصغيرة والمطرب الملحن العراقي كاظم الساهر والمطرب القطري علي عبد الستار. أما على صعيد الفنون المسرحية فستقدم خمس مسرحيات خلال أيام المهرجان وهي "الجنة تفتح أبوابها متأخرة" من العراق وقد حازت على عدة جوائز عربية ودولية, ومسرحية "ساعة حب" من تونس, و"ماما أميركا" من مصر بطولة محمد صبحي وتتطرق لتأثيرات العولمة على العالم العربي. أما قطر فستشارك بمسرحيتين هما "شرشكون" و"بترول يا حكومة".

وقال عبد الرضا إن حفلي الافتتاح والختام سيكونان مميزين جدا, إذ يفتتح المهرجان بأوبريت "قطر المجد", وهو عمل وطني من تأليف الشاعر أحمد الدوسري وألحان محمد المرزوقي. وسيشارك بالغناء في الأوبريت محمد عبده من المملكة العربية السعودية ونوال من الكويت وعلي عبد الستار ومنصور بوصباغ وعيسى الكبيسي وناصر صالح من قطر. الأوبريت من إخراج سعد بورشيد وناصر عبد الرضا. أما حفل الختام فسيكون مع أوبرا عايدة التي ستعرض لأول مرة في بلد عربي خارج مصر. وسيكون حفل الختام كرنفالا تشارك فيه جميع مؤسسات دولة قطر.

وكان من المؤمل أن تشارك المطربة اللبنانية فيروز ومغني الأوبرا الإيطالي بافاروتي في المهرجان إلا أنه لم يتم الاتفاق على مشاركتهما. وقال عبد الرضا بهذا الخصوص إن فيروز امتنعت عن المشاركة بسبب وجود مطربين آخرين فيه, طالبة تخصيص حفل خاص باسمها. أما بخصوص بافاروتي فقد اعتذر مغني التينور الإيطالي بسبب تدخل وسطاء مع المفاوضين القطريين مما أدى إلى نقل معلومات خاطئة إليه. يضاف إلى ذلك أن بافاروتي يشترط أن يتم التعاقد معه بشأن الحفلات قبل سنة على أقل تقدير نظرا لجدوله المزدحم. غير أن عبد الرضا أكد أن اللجنة المنظمة للمهرجان ستحاول تجاوز الهفوات التي وقعت فيها هذا العام وتتجنب حدوثها العام المقبل.

المصدر : الجزيرة