البحرين تستضيف مؤتمرا لحوار الحضارات
آخر تحديث: 2002/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/26 هـ

البحرين تستضيف مؤتمرا لحوار الحضارات

تستضيف مملكة البحرين يوم الثلاثاء المقبل أول مؤتمر حوار للحضارات بين اليابان والعالمين العربي والإسلامي. ويهدف المؤتمر الذي يستمر يومين إلى تعميق الفهم بين الحضارتين عبر الحوار، ويشارك فيه مفكرون وأساتذة من اليابان و12 دولة شرق أوسطية. وتناقش جلسات المؤتمر ثلاثة محاور رئيسية هي التعايش والتفاعل بين الإسلام واليابان، والإسلام والعلاقات الدولية، والإسلام والعولمة.

واختار منظمو الحوار شعارا يجمع بين الشمس والهلال وبينهما فجوة صغيرة، وقالوا إن الشمس ترمز لبلاد المشرق واليابان، ويمثل الهلال العالم الإسلامي، وتعبر الفجوة الصغيرة بينهما عن الفراغ الثقافي بين الطرفين في الوقت الراهن.

وعبر السفير الياباني في مملكة البحرين للصحفيين عن أمله بأن تسد هذه الفجوة في المستقبل، مشيرا إلى أن اليابانيين ليست لديهم المعلومات الكافية عن العالمين العربي والإسلامي. وقال إن هذا الحوار أعد له منذ نحو عام لكن الهجمات على الولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول الماضي والحرب في أفغانستان أخرت التواصل بين الأطراف المعنية.

وأوضح علي فخرو رئيس مركز البحرين للدراسات والبحوث الجهة المنظمة للمؤتمر أن الحوار لا يهدف إلى التعاون السياسي بقدر ما يهدف لتحقيق تعاون ثقافي بين الحضارتين. وأشار إلى أن الهدف الرئيسي ليس الاتصال الحكومي وإنما اتصال الفعاليات الفكرية في المجتمع المدني الإسلامي من جهة والمجتمع المدني في الشرق الأقصى من جهة أخرى. وأضاف فخرو أن "الحكومات فقط ستفعّل الحوار في البداية، ونأمل في المستقبل أن يسلم الموضوع بكامله إلى المفكرين".

وكانت جامعة الدول العربية التي تبنت حوارا بين الحضارات عقد في القاهرة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي قد عينت وزير الإعلام المصري الأسبق أحمد أبو المجد في منصب مفوض عام بالجامعة لشؤون حوار الحضارات والثقافات.

يشار إلى أن نحو مائة من المثقفين العرب شاركوا في ذلك المؤتمر الذي عقد تحت شعار "حوار الحضارات: تواصل لا صراع". وقد أقر المؤتمر حينها برنامج عمل لمواجهة آراء غربية تشوه الثقافة العربية والحضارة الإسلامية بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز