أم كلثوم في صورة تذكارية مع الزعيم جمال عبد الناصر والموسيقار محمد الموجي (يسار) وخلفها أنور السادات (أرشيف)

افتتح في مدينة الإسكندرية أمس معرض لصور سيدة الغناء العربي أم كلثوم بمناسبة مرور 27 عاما على رحيلها. وتتتبع الصور التي التقطها سعد سويلم المصور الخاص لأم كلثوم مراحل مختلفة من حياتها من عام 1955 إلى 1975. ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى 20 فبراير/شباط الجاري.

ويتضمن المعرض المقام في مركز الإسكندرية للإبداع أكثر من 450 صورة في مناسبات عديدة ومع شخصيات بارزة كالرئيسين المصريين الراحلين جمال عبد الناصر وأنور السادات إضافة إلى صور لرحلاتها إلى الدول العربية.

من جانبه قال المصور سويلم إن المعرض يحمل رقم ستين في سلسلة معارضه الخاصة بأم كلثوم, مشيرا إلى أن أول معرض أقامه لها كان عام 1966 وافتتحته هي بنفسها.

وكانت حرم الرئيس المصري سوزان مبارك قد افتتحت أواخر شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي متحف أم كلثوم في القاهرة. ويضم المتحف العديد من مقتنيات كوكب الشرق, كما ألحقت به قاعة عرض سينمائية لعرض أفلامها وحفلاتها الغنائية المصورة. وأنشئت قرب القاعة قاعة أخرى فيها مكتبة معلوماتية يستطيع الزائر عبر شاشات الكمبيوتر بها أن يطل على تاريخ أم كلثوم وأغانيها وأفلامها.

وقد أقيم المتحف في أحد مباني قصر المانسترلي التاريخي الذي شيده عام 1850 حسن فؤاد باشا المانسترلي وزير الداخلية في عهد الخديوي عباس حلمي الأول. وتبلغ مساحة المتحف الذي بدأ الإعداد له منذ عام 1998 أكثر من 250 مترا مربعا صممه وأشرف عليه مهندسون إيطاليون ومصريون.

المصدر : رويترز