انطلاق فعاليات مهرجان الدوحة الثالث للأغنية
آخر تحديث: 2002/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/22 هـ

انطلاق فعاليات مهرجان الدوحة الثالث للأغنية

الدوحة - زياد طارق رشيد
انطلق في قطر مهرجان الدوحة الثالث للأغنية بمشاركة 19 فنانا حضروا من ثماني دول عربية بدعوة من تلفزيون قطر. ويستمر المهرجان الذي افتتح في يوم السبت لمدة ستة أيام متواصلة. وكانت ليلة الافتتاح مميزة بشهادة الجمهور والمراقبين لأنها تزامنت مع انطلاق إذاعة صوت الخليج القطرية، ولأن أصوات اثنين من رواد الفن الخليجي صدحت في سماء الحفل.

محمد عبده يقدم هدية تذكارية للمطربة رباب ضيفة مهرجان الدوحة الثالث للأغنية
فبعد انتهاء مراسم افتتاح إذاعة صوت الخليج غنى الفنانان محمد عبده ورباب أجمل ما تحمله ذاكرتاهما من أغان إلى ضيوف المهرجان. ومحمد عبده هو أحد ضيوف المهرجان الدائمين والذي لم يتردد أبدا في الحضور أو المشاركة في دوراته الثلاث. أما رباب فكانت ضيفة الشرف التي دعيت تكريما للدور الكبير الذي قامت به من أجل الأغنية الخليجية.

ولم تتمكن رباب من إخفاء تأثرها لتكريم الجمهور وتكريم الفنان محمد عبده الذي وصفها بأحلى ما تستحق من كلام، وتكريم تلفزيون قطر الذي كان عبارة عن هدية تذكارية من إدارة المهرجان, فانهمرت دموعها على مسرح قاعة الدفنة في فندق شيراتون الدوحة موقع إقامة حفلات المهرجان.

أما ليلة المهرجان الثانية فلم تقل تميزا عن الأولى. فالحضور كان بنفس كثافة حضور الحفل الأول. واستقبل الجمهور بكل حماس وحب نجوم الليلة الثانية وهم نبيل شعيل وأنغام وعبد المجيد عبد الله الذين قدموا جديدهم وقديمهم إلى محبيهم.

عبد الرحمن محمد المفتاح
تميزت دورة المهرجان الثالثة بدقة تنظيمها الإداري والفني وجمال تصميم الديكور الذي ضم الماء والنار على أرض المسرح. وأوضح مساعد المنسق العام للمهرجان عبد الرحمن محمد المفتاح في مقابلة مع الجزيرة نت أن مصممة ديكور المسرح الفنانة اللبنانية ليلى حداد أرادت أن تضفي شيئا من التميز على المهرجان فاستخدمت الماء والنار اللذين يعتبران من أهم مكونات الحياة ليحيا أرض المسرح الذي أينع بأصوات الفنانين العرب.

وردا على سؤال عن كيفية اختيار المطربين قال المفتاح إن إدارة تلفزيون قطر قدمت أسماء وصور أكثر من ستين مطربا على موقع المهرجان في شبكة الإنترنت لأكثر من شهرين، وطلبت من الجمهور العربي والقطري التصويت لاختيار المطربين الذين يفضلون حضورهم هذا العام, مؤكدا أن اللجنة العليا المنظمة للمهرجان اعتمدت بنسبة90% على تصويت الجمهور. وأضاف أن اللجنة تدخلت فقط في حالات رفض بعض الذين وقع عليهم الاختيار لارتباطات فنية أخرى.

محمد عبده
وقال المفتاح ردا على سؤال بشأن تخصيص الليلة الأولى بكاملها لمحمد عبده بأن ذلك القرار كان متعمدا لعدة اعتبارات أولها أن إذاعة صوت الخليج بدأت بثها في الثاني من هذا الشهر وأن أول أغنية انطلقت مع تدشين المحطة كانت لمحمد عبده, وأضاف "لذلك كان لزاما على إدارة المهرجان أن تكرم فنان العرب كما يسميه محبوه بليلة كاملة".

وقال مساعد رئيس اللجنة الإعلامية تيسير عبد الله للجزيرة نت إن محمد عبده لم يأخذ حقه كاملا من الغناء العام الماضي بسبب طول أغانيه وكثرتها, مضيفا أن جمهور محمد عبده الواسع طلب من اللجنة المنظمة تخصيص ليلة خاصة لفنان العرب.

المطربان الكويتيان نبيل شعيل وعبد الله الرويشد في مهرجان الدوحة الثالث للأغنية
ومن الفعاليات الجميلة التي تميزت بها دورة هذا العام إضافة إلى الحفاوة التي ترافق الفنان من وصوله مطار الدوحة إلى الفندق, وضع الفنانين بصمات أيديهم على الصلصال ليتم الاحتفاظ بها في ركن خاص بالنجوم على غرار "كوكب هوليود" (Planet Hollywood) في الولايات المتحدة.

لكن المهرجان شهد بعض السلبيات أهمها الدعاية الضعيفة التي لم تتجاوز حدود دولة قطر. وقال عبد الرحمن محمد المفتاح إن الإعلان لم يوف المهرجان حقه, وإن الإعلان كان ضعيفا رغم أنه عصب أي حدث ثقافي أو تجاري لعدة أسباب أهمها عدم تأكد اللجنة المنظمة حتى وقت قريب من بدء المهرجان من لائحة الفنانين المشاركين النهائية. وأضاف "عدا ذلك فإن المهرجان ناجح بكل المقاييس, وإدارته في العامين الماضيين كانت قطرية 100%, والدورة الأولى نظمت بالتعاون مع شبكة قنوات أوربت التلفزيونية".

المصدر : الجزيرة