جاب الله علي

اكتشفت بعثة أثرية مصرية مقبرة أثرية يعود تاريخها إلى عام 3200 قبل الميلاد وترجع لحقبة حكم الأسرة الفرعونية الخامسة في منطقة الخازندارية بسوهاج جنوب القاهرة.
وقال رئيس المجلس الأعلى للآثار المصرية الدكتور جاب الله علي جاب الله إن المقبرة لها مدخل غربي بارتفاع مترين ونصف وعرض متر وينحدر منه ممران طول كل منهما 570 سنتيمترا وينتهي كل ممر بحجرة غير منتظمة الشكل بها بئر للدفن.

وأضاف أنه عثر على تمثالين لصاحب المقبرة واقفين على جانبي المدخل يبلغ طول كل منهما مترا ونصف إضافة إلى وجود نقش بارز من الناحية الجنوبية يمثل صاحب المقبرة يتعبد أمام الآلهة.

كما عثر على جعران محنط داخل المقبرة عليه بقايا لفائف كتانية ملونة باللونين الأحمر والأسود، إضافة إلى مجموعة أوان نحاسية تعود للعصر اليوناني الروماني، وهو ما يشير إلى استخدام المقبرة في هذين العصرين.

وتعتبر المنطقة ذات أهمية أثرية إذ تم اكتشاف بقايا مدينة سكنية متكاملة ومعبد يعود تاريخهما إلى العصر البطلمي قبل عدة أسابيع.

المصدر : الجزيرة