حظي المخرج بيتر جاكسون باستقبال الأبطال في العاصمة النيوزيلندية ولنغتون اليوم لدى افتتاح فيلمه الجديد "ملك الخواتم.. البرجان".

وسار جاكسون، النيوزيلندي المولد، مرتديا قميصه القرمزي المميز وسط هتاف الآلاف على سجادة حمراء طولها 200م إلى دار عرض سينمائي أعدت على شكل كهف يعلوه خاتم ذهبي كبير.

وانتظر كثيرون ساعات لاختلاس نظرة لنجوم الفيلم. ولوح المعجبون بلافتات تعبر عن الحب لشخصيات الفيلم وتطالب بمنح جاكسون جائزة الأوسكار. يذكر أن هذا الجزء الجديد من فيلم "ملك الخواتم.." مأخوذ أيضا عن ثلاثية جيه. آر. آر تولكين.

وحقق الجزء الأول من الثلاثية نجاحا عالميا كبيرا وبلغت إيراداته 860 مليون دولار وفاز بأربع من جوائز الأوسكار. وعينت نيوزيلندا وزيرا لشؤون أفلام ملك الخواتم في حين روجت الهيئات السياحية للبلاد باعتبارها موطن الأرض الوسطى وهي الأرض الخرافية التي تدور عليها أحداث الفيلم.

واستغرق تصوير الجزء الثاني من ثلاثية تولكين، التي اجتذبت 100 مليون قارئ على الأقل خلال الأعوام الخمسين الماضية، 18 شهرا في أرجاء نيوزيلندا، وضم فريق العمل 2400 شخص. ومن المتوقع أن يعرض الجزء الثالث من "ملك الخواتم" في فترة أعياد الميلاد العام القادم.

المصدر : رويترز