هجمات سبتمبر ساهمت في انجاز فيلم أميركي عن الرسول
آخر تحديث: 2002/12/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/9 هـ

هجمات سبتمبر ساهمت في انجاز فيلم أميركي عن الرسول

مسجد الرسول عليه الصلاة والسلام بالمدينة المنورة

أعلن منتج الأفلام الأميركي مايكل شوارتز أن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول أدت إلى إثارة الاهتمام بفهم الإسلام، وساعدت على جمع الأموال لإنجاز فيلمه التسجيلي عن حياة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الذي يعرض على المحطات التلفزيونية الأميركية منذ يوم الأربعاء.

وقال شوارتز إنه بعد هذه الهجمات سرت مخاوف بشأن انتهاء فكرة مشروع إنتاج هذا الفيلم، وقال "اعتقدنا أن هذه هي نهاية مشروعنا... اعتقدنا أنه ربما كان هناك عداء للإسلام لدرجة أن أحدا لن يرغب في أن يسمع كلمة عنه, لكن ذلك لم يحدث.

ويحكي الفيلم قصص مسلمين أميركيين بينهم مسلم من نيويورك يعمل كبيرا لموظفي أحد أعضاء الكونغرس الأميركي، وممرضة في قسم العناية بالحالات الحرجة في ديربورن بولاية ميتشيغان.

وأشار شوارتز إلى أن أحد الأمور الأكثر إثارة التي وجدوها عند إنتاج الفيلم ومدته ساعتان هي أن كثيرا من المسلمين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة قالوا إنهم شعروا بحرية أكثر في ممارسة شعائر دينهم عما كانوا عليه في دولهم. وأوضح أن المسلمين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة شبهوا غالبا هجرتهم من المجتمعات القمعية بهجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة هربا من الاضطهاد في مكة.

في الوقت نفسه قال مايكل وولف المشارك في إنتاج الفيلم "حياة هذا الرجل مثيرة حقا. إنها قصة حياة حافلة". واعتنق وولف الإسلام هو وألكسندر كرونمر وهو شريك آخر في إنتاج الفيلم. وأضاف وولف قائلا "وبغض النظر عن الإسلام فإن حياة محمد تعد واحدة من أعظم السير في العالم".

ونسج الفيلم "محمد.. تراث نبي" بين حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وبين مقابلات مع دارسين ومسلمين أميركيين معاصرين. ولم يعرض الفيلم وجه الرسول احتراما لعقيدة المسلمين في عدم تجسيد أي شخص لنبيهم.

وقال شوارتز إنه اتضح أن تقديم قصص لمسلمين معاصرين وسيلة جيدة لإظهار التأثير المتواصل للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. وأضاف قائلا "الناس يقولون لي إذا كنت تريد أن تعرف من أكون كمسلم فإن أفضل بداية هي قصة محمد لأنه الرجل الذي أتبعه".

ورغم أن منتجي الفيلم عدلوا بعض عناصر الفيلم التسجيلي بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول ليتضمن نقاشا عن دور النساء واتهامات معاداة السامية للإسلام فإن الفيلم تطرق بخفة لموضوعات أخرى حساسة سياسيا مثل صعود الحركات الإسلامية.

ويتتبع فيلم "محمد.. تراث نبي" (Mohammed.. A Legacy of a Prophet) الذي استغرق إنتاجه ثلاث سنوات خطوات النبي الكريم في شبه الجزيرة العربية ومكة المكرمة والمدينة المنورة, حيث تدور معظم أحداث السيرة النبوية.

المصدر : رويترز