أعلنت شبكة التلفزيون الأميركية العامة أنها ستعرض لأول مرة في الولايات المتحدة فيلما وثائقيا عن حياة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في التاسعة مساء يوم الـ 18 من هذا الشهر. وقالت الشبكة إن الفيلم الوثائقي المبدع يمزج بين سيرة نبي عاش في القرن السابع الميلادي وحياة المسلمين الأميركيين في القرن الـ 21 التي تستلهم مثال الرسول الكريم وتسترشد به.
ويتتبع فيلم "محمد.. تراث نبي" (Mohammed.. A Legacy of a Prophet) الذي استغرق إنتاجه ثلاث سنوات خطوات النبي الكريم في شبه الجزيرة العربية ومكة المكرمة والمدينة المنورة, حيث تدور معظم أحداث السيرة النبوية. وقال مخرج الفيلم ومنتجه مايكل شفارتز إن الإسلام في الولايات المتحدة هو "أسرع الديانات نموا, ولكن الكثير من الأميركيين يجهلون تماما سيرة ذلك الشخص الاستثنائي الذي أسس هذه الديانة قبل أكثر من 1400 سنة".
ويتجاوز هذا الفيلم الوثائقي حدود الماضي من خلال تجارب الأميركيين في القرن الحادي والعشرين، الذين يشعرون بصلة عميقة تربطهم بما فعله الرسول الأعظم وقاله وآمن به. وقد أنتجت الفيلم شركتا كيكيم ميديا ومؤسسة إنتاج الوحدة الوقفية. وتعاون على وضع وإنتاج الفيلم الوثائقي مايكل وولف وألكساندر كرونمر, ويؤدي دور الراوي فيه الممثل المرموق أندريه براور.

مسلمان يتوجهان إلى الله بالدعاء خلال مناسك الحج والعمرة في مكة المكرمة (أرشيف)
ويتناول فيلم "محمد.. تراث نبي", الذي وفر له بعض أعظم علماء الإسلام السياق التاريخي والمنظور النقدي، صراع المكائد والإيمان، والأفكار الثورية والاضطهاد المرير، والحرب الضارية والدبلوماسية الذكية الرائعة في صحراء قاحلة غالبا ما كان الولاء القبلي هو السائد بها.

وقالت المؤلفة المعروفة كارن آرمسترونغ "إن محمدا (عليه الصلاة والسلام) كان رئيسا لدولة، فبعد أن نقل العائلات المسلمة من مكة إلى المدينة، أصبح عليه أن يتأكد من بقائها على قيد الحياة هناك، وقد أثبت النبي محمد أنه قائد عسكري إستراتيجي ودبلوماسي خلاق مبدع.

ويأخذ الفيلم المشاهدين إلى منازل ومساجد وأماكن عمل بعض المسلمين الأميركيين لاكتشاف الطرق الكثيرة التي يحتذون فيها مثال حياة النبي الكريم ويفسرون حياته ورسالته اليوم. ومن خلال هذه الروايات المتشابكة يربط واضعو الفيلم الماضي بالحاضر والنبي بالأتباع، ضمن هيكلية سينمائية مبدعة.

ومن المتوقع أن يتبع عرض الفيلم في موعده المقرر معالجات نقدية لمضامينه من قبل الخبراء والمهتمين. كما سيقوم برنامج "فرونتلاين" على شبكة التلفزيون العامة الأميركية بإعادة بث الفيلم الوثائقي "المسلمون" الذي يستغرق عرضه ساعتين, ويتناول التفسيرات الكثيرة المختلفة للإسلام حول العالم، يوم الخميس الموافق الـ 19من الشهر الجاري في الساعة التاسعة مساء، حسب التوقيت الأميركي.

المصدر : قدس برس