مصر تنهي ترميم قصر فرعوني بعد شهرين
آخر تحديث: 2002/11/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/5 هـ

مصر تنهي ترميم قصر فرعوني بعد شهرين

نقوش فرعونية على جدار إحدى مقابر أهرامات سقارة بالجيزة
قال مسؤول مصري بالهيئة العامة للآثار اليوم السبت إنه سيتم في شهر يناير/ كانون الثاني المقبل الانتهاء من أعمال ترميم وإضاءة قصر الملك أمنمحات الثالث الذي يعود إلى عصر الدولة الوسطى وهو القصر الفرعوني الوحيد الموجود بالوجه البحري.

وقال الدكتور مدير آثار الوجه البحري محمد عبد المقصود إن "القصر موجود بمنطقة تل بسطا الأثرية شرق الدلتا وقامت بأعمال ترميمه بعثة مصرية تابعة للمجلس الأعلى للآثار". وأضاف أن مساحة القصر تصل إلى نحو أربعة أفدنة وأن أعمال الترميم شملت تقوية الجدران والممرات الخاصة بالقصر باستخدام الطوب اللبن والقطع الحجرية.

وأوضح عبد المقصود أن القصر مبني من الطوب اللبن وهي المادة التي كانت مستخدمة في عمليات البناء في منطقة الدلتا في ذلك الوقت وبه عشرات الغرف والصالات والحجرات وله أسوار عالية وسميكة. وذكر أن القصر يضم عددا من التماثيل واللوحات الحجرية الخاصة بالملك أمنمحات الثالث مشيرا إلى أنه تم إنشاء أسوار جديدة للمنطقة الأثرية بتل بسطا التي يقع بها القصر في شرق دلتا مصر لحمايتها من أعمال التعدي.

وتقيم مصر في منطقة تل بسطا متحفا مفتوحا يفتتح قريبا ويضم آثار أربع عواصم فرعونية اكتشفت في محافظة الشرقية هي بوبسطا ويعود تاريخها إلى عام 3000 قبل الميلاد، ومدينة أفاريس عاصمة الهكسوس التي شيدت عام 1780 قبل الميلاد، ومدينة برمسيس التي بناها رمسيس الثاني لحراسة الحدود الشرقية لمصر عام 1500 قبل الميلاد، وبلدة صان الحجر المعروفة باسم "تنيس" التي شيدت عام 1300 قبل الميلاد.

المصدر : رويترز