خبيرة يونانية تتفحص إحدى المخطوطات التي تعود إلى دير سانت كاترين (أرشيف)
أعلنت الهيئة العامة للآثار في مصر أنها شكلت ثلاث لجان لعمل سيناريو العرض لمتحف العريش في محافظة سيناء. ومن المنتظر أن يضم المتحف- الذي تبلغ كلفته حوالي عشرة ملايين جنيه - نحو ستة آلاف قطعة أثرية تعبر معظمها عن التاريخ العسكري في هذه المنطقة التي شهدت العديد من الغزوات والمعارك لتأمين حدود مصر الشرقية.

وقال محمد عبد المقصود مدير آثار الوجه البحري وسيناء في تصريحات صحفية أمس إن سيناريو العرض سيركز على العمارة العسكرية وأنواع من القطع الأثرية العسكرية التي تم اكتشافها بالقلاع الحربية الواقعة بطريق حورس الحربي القديم.

وأضاف أن " العرض سيشمل أيضا بعض القطع الأثرية العائدة من إسرائيل بجانب بانوراما للقلاع الأثرية بطريق حورس القديم من القنطرة حتى رفح حيث سيتم عمل نماذج مجسمة لنحو 12 قلعة حربية أثرية بالوضع الذي اكتشفت عليه وأهمها قلاع ثاور بالقنطرة وعرين الأسد التي شيدها رمسيس الثاني والخروبة جنوب العريش.

وأشار إلى أن القطع التي سيتم عرضها تشمل حرابا ورؤوس سهام وعجلات حربية ومناظر من المعارك المصرية القديمة وكلها آثار تعود للعصور الفرعونية حتى العصور الإسلامية مرورا بالعصر اليوناني والروماني والفارسي والبطلمي.

المصدر : رويترز