تمثالان ضخمان للملك الفرعوني أمنحوتب الثالث في الأقصر (أرشيف)
قررت هيئة الرقابة على المصنفات الفنية في مصر أمس الاثنين حذف أربعة مشاهد من فيلم للرسوم المتحركة بعنوان محمد خاتم الأنبياء, بعد اتهام منفذيه بالخلط بين الأصنام التي حاربها الإسلام والتماثيل الفرعونية.

وقال المؤرخ عبد العظيم رمضان رئيس لجنة التاريخ بالمجلس الأعلى للثقافة والتي تولت مراقبة الفيلم بناء على طلب الرقابة "قررنا حذف المشاهد الأربعة التي تتضمن قيام المسلمين الأوائل بتحطيم الأصنام التي صورت في الفيلم على شاكلة التماثيل الفرعونية". وأضاف أن "منفذي الفيلم تصوروا أن التماثيل الفرعونية أصنام وهذا خطأ كبير, ومعنى هذا أن منتجي الفيلم تصوروا أن المصريين القدماء كانوا من عبدة الأصنام". وتابع أن "ذلك حصل نتيجة جهل في التاريخ الفرعوني, ولا أعتقد أنه أمر متعمد، خصوصا وأن المصريين القدماء كانوا من أوائل دعاة التوحيد قبل نزول الأديان السماوية".

ومن جهتها أعلنت الشركة المنتجة للفيلم (بدر الدولية) في بيان لها موافقتها على "حذف المشاهد إضافة إلى إحضارها مونتير الفيلم من بريطانيا لإنجاز عملية الحذف".

وكان رئيس الرقابة على المصنفات الفنية مدكور ثابت قد أمر بسحب الملصقات الدعائية للفيلم من دور العرض قبل عشرة أيام بعد أن لاحظ وجود أصنام على شكل تماثيل فرعونية يقوم المسلمون الأوائل بتحطيمها. واعتبر ثابت أن "السماح بمثل هذه الأفكار سواء كان عن جهل أو عمد في الفيلم يكرس اتجاها قد يؤدي إلى نشر أفكار" مثل تلك التي تبنتها حركة طالبان بأفغانستان أثناء أزمتها الشهيرة مع تماثيل بوذا.

وكانت مشيخة الأزهر قد طلبت في وقت سابق حذف مشاهد يظهر فيها حمزة عم الرسول صلى الله عليه وسلم. يذكر أن الفيلم من إخراج ريتشارد ريتش وسيناريو بريان نيسين وتنفيذ شركة "ريتش أنيميشن ستوديوز".

المصدر : الفرنسية