قبة الصخرة وصليب كنيسة القيامة

عثر في القدس على كتابة قديمة محفورة على لوحة حجرية في مقبرة تعود إلى القرن الأول. وقال عالم النصوص القديمة الفرنسي أندريه لومير إن عبارة "يعقوب بن يوسف, شقيق يسوع" محفورة على اللوحة الحجرية باللغة الآرامية, وهذا النوع من الكتابة لم يستخدم إلا بين عامي 10 و70 بعد الميلاد.

وأضاف لومير أنه تم التحقق علميا من اللوحة في مختبر في إسرائيل للتأكد من صحتها وعمرها. وأكد أن المقبرة تعود إلى عام 63 بعد الميلاد تقريبا, مشيرا إلى أن أسماء يعقوب ويوسف ويسوع كانت شائعة في القدس في تلك الحقبة, إلا أنه من النادر العثور على الثلاثة معا على شاهد.

وقال إن هذا يدل على أنها أسماء أشخاص معروفين, وهم على الأرجح الأنبياء يعقوب وعيسى ويوسف عليهم السلام. وتشير الأناجيل المسيحية الأربع إلى أن "يعقوب شقيق يسوع".

وقد شكك بعض الاختصاصيين في مدرسة التوراة في القدس بصحة الكتابة. وقال رئيس المدرسة جان ميشال دو تاراغون "بصفتي مؤرخا لحقبة العصور القديمة السامية, أشك في أن تكون (عائلة يسوع) حققت أي شهرة قبل عام 70 بعد الميلاد, وأن تكون عبارة (شقيق المسيح) حفرت نسبة إلى شهرة شخصية المسيح المفترضة في تلك الحقبة القديمة".

المصدر : الفرنسية