الدومينيكان تدرس السماح لإسبانيا بدراسة رفات كولومبوس
آخر تحديث: 2002/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/16 هـ

الدومينيكان تدرس السماح لإسبانيا بدراسة رفات كولومبوس

غواصون ينتشلون حطام سفينة غارقة منذ عام 1502 يعتقد أنها كانت ضمن أسطول كولومبوس (أرشيف)
تدرس حكومة الدومينيكان السماح لباحثين إسبان بإجراء اختبارات الحمض النووي على رفات يعتقد أنه لمكتشف القارة الأميركية كريستوفر كولومبوس.

ويعد قرار الحكومة تشكيل لجنة خاصة لتقديم النصح إلى الدولة بشأن رفات كولومبوس أحدث خطوة في نزاع قديم بين سانتو دومنغو ومدريد, بشأن من بحوزته الرفات الحقيقي للبحار الإيطالي الذي قام بأربع رحلات لاكتشاف الأميركتين بين عامي 1492 و1503 وتوفي عام 1506.

ويأتي القرار عقب طلب قدمه باحثان إسبانيان لإجراء اختبارات الحمض النووي لإثبات ما إذا كان رفات كولومبوس موجودا في كاتدرائية إشبيلية جنوب إسبانيا, أو أنه موجود في ضريح من الرخام يعرف باسم فنار كولومبوس يطل على البحر الكاريبي بسانتو دومنغو عاصمة جمهورية الدومينيكان.

وقال وزير الثقافة الدومينيكاني توني رافول إن "اللجنة ستضم أخصائيين في بحوث التاريخ, وستكون مهمتها تقديم الرأي والمشورة للحكومة بشأن طلب دراسة مدى أصالة رفات الأميرال كريستوفر كولومبوس". وأضاف رافول في مقابلة صحفية أن اللجنة المؤلفة من ستة أعضاء ستعقد أول اجتماع لها يوم غد, ومن المتوقع أن تقدم توصياتها خلال 20 يوما رغم أن نتائجها لن تكون ملزمة.

وتابع قائلا إنه إذا أثبتت اختبارات الحمض النووي أن الرفات الموجود في جمهورية الدومينيكان لا يخص كولومبوس فإنها ستسعى لاستعادته من إسبانيا. وقال "إن جمهورية الدومينيكان ترى أن رفات الأميرال يرقد هنا (في سانتو دومنغو), ولكن إذا ثبت عكس هذا فسنسعى لإعادته إلى هنا وفقا لرغبة الأميرال".

المصدر : رويترز