كاليفورنيا تعدم الشاعر القاتل ستيفن أندرسون
آخر تحديث: 2002/1/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/16 هـ

كاليفورنيا تعدم الشاعر القاتل ستيفن أندرسون

ستيفن وين أندرسون
نفذت ولاية كاليفورنيا اليوم حكم الإعدام في ستيفن وين أندرسون المدان بتهمة القتل والذي أصبح شاعرا يحصد الجوائز أثناء فترة انتظاره تنفيذ حكم الإعدام فيه لقتله مدرسة عجوزا عام 1980, فيما يعد أول حكم من هذا النوع في الولاية منذ عشرة أشهر.

وقال متحدث باسم سجن سان كوينتين إن حكم الإعدام نفذ في أندرسون (48 عاما) بالحقن بمادة سامة بعد ساعات من فشل محاولة قانونية في اللحظة الأخيرة لإنقاذ حياته.

وخاض ستيفن معركة فاشلة لتجنب الإعدام دعمه فيها مؤيدوه ومن بينهم أعضاء في جماعة القلم الدولية للكتاب الذين قالوا إن أندرسون أصبح في الفترة التي أمضاها في السجن مؤلفا وشاعرا وكاتبا مسرحيا شهيرا.

ووصف مؤيدو أندرسون موهبته الأدبية التي استغلها للتعبير عن فكرة السجن والموت والذنب بأنها لا مثيل لها, بيد أن عدة محاكم رفضت ذلك كما رفضت المحكمة العليا الأميركية في وقت متأخر أمس التماس وقف تنفيذ حكم الإعدام.

ويعد إعدام أندرسون أول حكم من هذا النوع يطبق في كاليفورنيا منذ مارس/آذار الماضي والحكم العاشر منذ إعادة الولاية العمل بعقوبة الإعدام عام 1992. وكان أندرسون سافر إلى مقاطعة سان برناردينو في كاليفورنيا عام 1980 حيث أقام في منزل قرب منبيت زل إليزابيث ليمان المدرسة العجوز.

وبعد مراقبتها عدة أيام اقتحم منزلها ليلا بغرض السرقة وأطلق عليها الرصاص عندما استيقظت وفاجأته في غرفة نومها. وقال مسؤولون إنه تركها تنزف حتى ماتت وراح يعد لنفسه طعام العشاء وجلس يشاهد التلفزيون إلى أن جاءت الشرطة بناء على بلاغ من أحد الجيران.

وتحول أندرسون أثناء فترة سجنه انتظارا لتنفيذ حكم الإعدام الذي صدر عليه عام 1981 إلى الكتابة، وفازت أشعاره بجائزتين من نادي القلم، كما عرضت خارج برودواي في نيويورك في منتصف التسعينيات مسرحية Lament from Death Row (مرثية من زنزانة محكوم بالإعدام) المأخوذة عن قصائد له.

المصدر : وكالات