توفي المفكر وعالم الاجتماع الفرنسي المشهور بيير بورديو بمرض السرطان في مستشفى سان أنطوان بباريس الأربعاء الماضي عن 71 عاما. ووصف رئيس الوزراء الفرنسي ليونيل جوسبان في رسالة تعزية بورديو بأنه رائد علم الاجتماع المعاصر وشخصية عظيمة في الحياة الفكرية بفرنسا.

وذكرت صحيفة لوموند الفرنسية اليومية التي نقلت الخبر أن بورديو كان من زعماء حركة مناهضة العولمة. وينظر إلى بورديو الذي درس الفلسفة وعلم دراسة الإنسان، على أنه أعاد تشكيل دراسة علم الاجتماع منذ الستينيات.

وقد شملت مؤلفات بورديو موضوعات الثقافة والفنون والسياسة والتعليم والإعلام والأدب، إلى جانب الأنشطة السياسية ودعم كفاح الطبقات العاملة مما جعله نقطة ارتكاز فكري لليساريين.

تجدر الإشارة إلى أن بورديو المعروف بشدة انتقاده للرأسمالية، كان قد بدأ عمله الأكاديمي في جامعة الجزائر عام 1958 إبان ثورة التحرير الجزائرية لنيل الاستقلال عن فرنسا. كما شغل منصب أستاذ علم الاجتماع منذ عام 1981 في أبرز معهد أكاديمي في فرنسا "كولج دو فرانس".

المصدر : رويترز