فازت مجلة "العربي" الكويتية بجائزة مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية لأفضل إنجاز ثقافي وعلمي للعام الحالي، تقديرا لما وصفته بدورها الرائد في مجال نشر الثقافة العربية الجادة والرصينة.

وقال الأمين العام لمؤسسة العويس عبد الحميد أحمد في بيان إن القرار الذي تأجل من نوفمبر/تشير الثاني الماضي لدى الإعلان عن جوائز المؤسسة الأربع الأخرى: الشعر والقصة والنقد والدراسات، اتخذ بالإجماع من مجلس أمناء المؤسسة.

وأضاف أن قرار منح الجائزة لمجلة يعد الأول في تاريخ المؤسسة حيث كانت الجوائز الأخرى تقدم للأفراد من الأدباء والمفكرين والشعراء ومنهم الشاعر الراحل محمد مهدي الجواهري والشاعر الراحل نزار قباني والمفكر إدوارد سعيد والشيخ يوسف القرضاوي.

وقال إن الجائزة التي تمنح مرة كل سنتين قدمت للمجلة "تثمينا لخدمتها في نشر الوعي بين المواطنين على مدى الوطن العربي وعبر أكثر من أربعة عقود، ولما تمثله من قيمة حضارية عربية بوصفها مجلة تنوير لعبت وتلعب دورا رياديا في تعريف العرب كافة بوطنهم وربطهم بالثقافة العربية والعالمية، إضافة إلى ترويجها المنهج العلمي والعقلاني في الثقافة العربية".

ومن المقرر أن يتم توزيع جوائز الدورة الحالية في حفل كبير يقام في مدينة دبي يوم 13 مارس/ آذار المقبل.

وكانت مؤسسة العويس أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي جوائزها لهذه الدورة حيث قررت منح جائزة الشعر للشاعر البحريني قاسم حداد، وجائزة القصة والرواية والمسرحية مناصفة للأديبين السوري زكريا تامر والمصري محمد البساطي، في حين ذهبت جائزتا الدراسات الأدبية والنقد إلى العراقي جاسم الموسوي، والدراسات الإنسانية والمستقبلية إلى المصري عبد الوهاب المسيري.

يشار إلى أن الجائزة التي قيمتها 500 ألف دولار بدأ توزيعها للمرة الأولى عن عامي 1988 و1989 ذهبت حتى الآن إلى 45 مبدعا عربيا في جميع المجالات التي تغطيها الجائزة.

المصدر : رويترز