بعثة أثرية في أحد المواقع (أرشيف)
أعلنت الهيئة العامة للآثار والمتاحف والمخطوطات اليمنية أن بعثة بلجيكية اكتشفت آثارا يعود تاريخها إلى حوالي القرن الثالث الميلادي في جزيرة سوقطرة جنوب اليمن, هي الأولى من نوعها في هذه الجزيرة.

وقال رئيس الهيئة يوسف محمد عبد الله إن بعثة بلجيكية عثرت في كهف يبلغ طوله ثلاثة كيلومترات على مادة أثرية غنية تتعلق بمعبد قديم ومجموعة من الأواني الفخارية والمباخر ورسومات ملونة على قوالب من الطين.

كما عثرت في عمق هذا الكهف الواقع على الساحل الشمالي من جزيرة سوقطرة على ألواح خشبية مكتوبة بخطوط قديمة يعود تاريخها إلى فترة ما قبل الإسلام, من بينها لوح خشبي مكتوب عليه بالخط "التدمري" ويعود إلى القرن الثالث الميلادي.

وأضاف أن من بين الآثار التي اكتشفت "نقوشا يمنية قديمة ستخضع للدراسة والفحص الدقيقين لما لها من أهمية في تسليط الضوء على تاريخ جزيرة سقطرى في فترة ما قبل الإسلام".

وأكد أن هذه الاكتشافات تمثل "حدثا فريدا في تاريخ الجزيرة", مؤكدا أن الهيئة العامة للآثار ووزارة الثقافة بالتعاون مع الجهات المعنية ستتخذ "الإجراءات اللازمة لحماية المواقع الأثرية في الجزيرة والحفاظ على آثارها التاريخية".

يذكر أن جزيرة سوقطرة تبعد 345 كلم عن ساحل محافظة المهرة اليمنية.

المصدر : الفرنسية