توفي صباح اليوم بالقاهرة المخرج المصري المعروف يحيى العلمي عن عمر يناهز 60 عاما بعد صراع مرير استمر بضعة أشهر مع مرض الكبد الوبائي (سي). وقد شيع جثمان العلمي الذي نال شهرة كبيرة بعد إخراجه مسلسل رأفت الهجان إلى مثواه الأخير مساء اليوم.

وكان آخر منصب تولاه المخرج الراحل هو رئيس الإنتاج الدرامي بمدينة الإنتاج الإعلامي, وكان قبل ذلك رئيسا لقطاع الإنتاج باتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري والذي أنتج في فترة توليه القطاع لمدة ثلاثة أعوام ما يقارب من 13 فيلما لمخرجين مختلفين.

وكان يحيى العلمي قد أصيب بمرض الكبد الوبائي (فايروس سي), وأصدر وزير الإعلام صفوت الشريف قرارا بعلاجه في الخارج على نفقة الدولة لكن حالته الصحية لم تمكنه من السفر، ونقل منذ حوالي شهر إلى مستشفى "دار الفؤاد" في مدينة "6 أكتوبر" القريبة من القاهرة حيث توفي.

بدأ المخرج الراحل عمله في السينما والتلفزيون بعد تخرجه من كلية الحقوق في بداية الستينيات، وشكل مع المخرجين محمد فاضل وإسماعيل عبد الحافظ نجوم الجيل الثاني من مخرجي التلفزيون المصري في بداياته الأولى بعد الجيل الأول الذي تكون من الراحلين نور الدمرداش وحمادة عبد الوهاب ويوسف مرزوق.

وقد أخرج العلمي في حياته الفنية ثلاثين فيلما تقريبا أبرزها "خائفة من شيء ما" و"طائر الليل الحزين" و"تزوير في أوراق رسمية".

ومن أهم أعماله في التلفزيون مسلسل "رأفت الهجان" بطولة محمود عبد العزيز الذي تجاوز عدد حلقاته الستين حلقة تطرق فيها لحياة رجل مخابرات مصري تم زرعه في إسرائيل وكان له دور هام في حرب 1973, وكانت شوارع القاهرة تبدو خالية في توقيت عرض المسلسل.

ومن أعماله التلفزيونية أيضا مسلسل "هو وهي" بطولة الراحلة سعاد حسني وأحمد زكي الذي عالج فيه مشاكل الحياة اليومية ضمن سياق كوميدي.

ومن مسلسلاته الأخرى "الحاوي" و"الزيني بركات" و"نصف ربيع الآخر" وآخرها "بنات أفكاري" الذي عرض في شهر رمضان الماضي وكان من بطولة الفنان الكبير محمود مرسي.

المصدر : الفرنسية