أعلنت مصادر في الرقابة المصرية على المصنفات المرئية والمسموعة في القاهرة أن الرقابة أجازت عرض فيلم "مذكرات مراهقة" للمخرجة إيناس الدغيدي الذي يتطرق لمشاكل الفتيات المراهقات بعد حذف ستة مشاهد منه اعتبرها كثير من الرقباء مخلة بالأدب.

وقال رئيس الرقابة مدكور ثابت إنه رغم اعتراض الكثيرين على عدة مشاهد في الفيلم ومطالبة البعض بعدم عرضه "فإنني رفضت ذلك وطلبت من قسم الرقابة على الأفلام العربية أن يلتقي بالمخرجة والمؤلف للحوار معهم حول حذف المشاهد المعترض عليها وقد وافقا على رأي الرقباء بحذف ستة مشاهد".

وكان عدد من النقاد المصريين الذين شاهدوا عرض الفيلم في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الأخير قد هاجموه على صفحات الصحف المصرية بسبب عدة مشاهد اعتبرت مخلة بالأدب.

ويتطرق الفيلم إلى مشاكل المراهقات عبر حكاية فتاة في المرحلة الثانوية (التونسية هند صبري) تعيش في عالم من الأحلام الرومانسية تتماثل فيها مع شخصية الملكة كليوباترا التاريخية عبر تقاطعات بين حياتها الواقعية وحلمها الدائم بالملكة الأسطورية وعلاقاتها العاطفية التي نقلت إلى الوقت المعاصر.

وتلتقي البطلة مع أحمد عز الدين الذي تراه شبيها بأنطونيو كما تخيلته في حلمها أثناء رحلة مع طالبات مدرستها إلى مدينة الأقصر حيث تبدأ علاقة بينهما ضمن تطور الخط الدرامي للفيلم، وتشجعها صديقتها على إقامة علاقة جنسية معه تنتهي بحملها منه.

ويتطرق الفيلم أيضا إلى أبعاد اجتماعية لوضع الأسر الثرية والعادات والتقاليد والتعصب الديني وأوضاع المرأة في صعيد مصر.

المصدر : الفرنسية