بيرس بروسنان
يبدأ الأسبوع المقبل في بريطانيا تصوير الفيلم الجديد من سلسلة مغامرات العميل السري البريطاني جيمس بوند في سرية تامة, وذلك حسبما ذكر مسؤولون في شركة الإنتاج. وسيكون الفيلم الحلقة العشرين ضمن سلسلة مغامرات العميل السري الذي يصعب قهره.

وقال منتجو الفيلم إن العمل سيعرض في دور السينما اعتبارا من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل ليتزامن مع الذكرى الأربعين لعرض أول فيلم من هذه السلسلة وهو "دكتور نو" Dr. NO.

ويقوم الممثل الإيرلندي بيرس بروسنان مرة أخرى بدور العميل السري (007) إلى جانب الممثلة الأميركية هالي بيري والممثلين ريك يون وجون كليز والممثلة البريطانية جودي دنش. وقال المنتجان وليام ويلسون وبربارا بروكولي في بيان "نحن سعيدان لبدء تصوير الفيلم الذي يتوقع أن يكون الأفضل في سلسلة جيمس بوند".

ومع بدء شركة التوزيع "مترو غولدوين ماير" الترويج للفيلم, لا تزال سرية تامة تحيط بعنوانه والموضوع الذي سيتناوله. ونفى أحد المسؤولين الذي طلب عدم نشر اسمه معرفته بعنوان الفيلم, وقال إن بعض المسؤولين الكبار فقط تلقوا السيناريو.

لكن النقاد يقولون إن مشاركة الممثل الأميركي الكوري ريك يون يعطي ثقلا لبعض الشائعات التي أشارت إلى أن الفيلم يتناول التوترات الناتجة عن الحرب الباردة بين الكوريتين.

وأوضح بعض العاملين في الفيلم أن ريك يون يقوم بدور الجنرال الكوري الشمالي زاو الشرير الذي يستخدم تكنولوجيا تجريبية تمكنه من تغيير قسمات وجهه وانتحال هويات مختلفة.

المصدر : الفرنسية